7 خطوات لإعداد دراسة الجدوى التسويقية

دراسة الجدوى التسويقية

حتى ينجح المشروع الذي تقوم به فلا بد له من تسويق جيد وذلك لكي يظهر بين مشاريع المنافسين ويأخذ له حصة من السوق، ولكي تقوم بخطة تسويقية مثالية يجب أولًا إعداد دراسة الجدوى التسويقية.

إذا كنت ترغب في إنجاح مشروعك تعرف علىها الآن وعلى وخطوات تنفيذها من خلال المقال.

ما هي دراسة الجدوى التسويقية؟

الدراسة التسويقية هي إحدى أنواع دراسات الجدوى(والتي تشمل دراسة الجدوى الفنية، دراسة الجدوى التقنية، دراسة الجدوى الاقتصادية، دراسة الجدوى المالية، ودراسة جدوى ال) يقوم بها المستثمر أو رائد الأعمال لقياس أفضل الأفكار الاستثمارية وأكثرها نجاحًا في السوق، وقياس مدى نجاح الفكرة المطروحة وذلك لاتخاذ قرار صائب بشأن الاستمرار فيها.

أيضًا تهتم دراسة الجدوى التسويقية بمعرفة سياسات التسعير في السوق والتي يستخدمها المنافسين في تسعير منتجاتهم وخدماتهم، وذلك لاتخاذ قرار بشأن السياسة التي سوف تُتبع تجاه المنتجات إما تقليل السعر مع الحفاظ على نفس الجودة أو زيادة السعر مع جودة أعلى أو الاختيار الثالث اتباع نفس سياسة المنافسين.

أثناء الدراسة يسعى صاحب المشروع إلى معرفة الاستراتيجيات التسويقية المختلفة التي يتبعها المنافسون في تسويق منتجاتهم، وكذلك معرفة القنوات التوزيعية المختلفة التي يوزعون فيها المنتجات. 

 

ما هي أهمية دراسة الجدوى التسويقية؟

 

تتمثل  أهميتها في أنها توضح الكثير من المعلومات لصاحب المشروع:

  • تحديد الفئات المستهدفة وخصائصها المختلفة.
  • تحديد استراتيجيات التسويق المثالية التي يمكن استخدامها في تسويق المنتجات.
  • محاولة توقع معدل الطلب على المنتجات أو الخدمات.
  • وضع توقيت لمختلف مراحل المنتج من مرحلة التعادل التي عندها تكون الإيرادات الواردة متساوية مع التكاليف المصروفة ومتى أيضًا يصل لمرحلة النمو.
  • معرفة المواقع الجغرافية للقنوات التوزيعية التي يعتمد عليها المنافسين. 
  • خلال دراسة الجدوى التسويقية يتم أيضًا معرفة طرق التسويق التي يستخدمونها ما إذا كانت طرق تقليدية مثل: التليفزيون، الراديو، الجرائد، المجلات واللوحات الإعلانية أو إذا كانوا يستخدمون طرق التسويق الرقمية وأي منها على وجه التحديد( التسويق عبر البريد الالكتروني، وسائل التواصل الاجتماعي، المواقع الالكترونية، المتاجر الالكترونية أو غيرهم من وسائل التسويق الرقمية).
  • تحديد حجم السوق والفرص التسويقية المختلفة.
  • وضع خطة للحملات التسويقية.
  • التعرف على احتياجات المستهلكين واهتماماتهم والآمال التي يسعون إلى تحقيقها.
  • اكتشاف فجوات في السوق وشرائح جديدة من المستهدفين لم يعمل أحد على سد احتياجاتها.
  • التعرف على المنافسين ونقاط قوتهم وضعفهم وسياساتهم المختلفة.

 

كيفية إعداد دراسة الجدوى التسويقية

دراسة الجدوى التسويقية
دراسة الجدوى التسويقية, أهمية دراسة الجدوى التسويقية, نموذج دراسة الجدوى التسويقية

حتى تتحقق أهداف دراسة الجدوى التسويقية من وضع وصف محدد للمنتجات والخدمات وكذلك المستهلكين وخصائصهم،  معرفة حجم السوق ونصيب المشروع من الحصة التسويقية، حتى تتحقق كل هذه الأهداف وأكثر فلا بد من القيام بعدة خطوات وهي:

 

1.تحديد البيانات اللازمة للقيام بدراسة الجدوى التسويقية.

2.القيام بدراسة السوق.

3.إعداد المزيج التسويقي.

4.تحليل النتائج وكتابة التقرير النهائي.

تحديد البيانات اللازمة 

تختلف البيانات الضرورية لـ دراسة الجدوى التسويقية بمختلف الأهداف المرجوة تحقيقها، لذلك ينبغي في البداية تحديد أنواع البيانات اللازم تجميعها وتحديد المدة الزمنية التي تستغرقها عملية جمع البيانات والأهم تحليلها بدقة، تنقسم البيانات إلى عدة أنواع وهي كالتالي:

 

البيانات الأولية

 

يأتي تعريفها من اسمها بيانات يتم جمعها لأول مرة خلال دراسة الجدوى التسويقية هذه، 

 

البيانات الثانوية

 

تعتبر البيانات الثانوية بيانات سبق تجميعها من قبل شركات وأصحاب مشاريع سابقين قد تتشابه مع المشروع محل الدراسة وقد لا تتشابه، من مميزات هذه البيانات أنه من السهل  الحصول عليها وبالتالي منخفضة التكاليف.

 إلا أنه من عيوبها أنها منخفضة الجودة وليس من المؤكد أن تتشابه أهدافها مع أهداف دراسة المشروع لذلك لا يجب الاعتماد عليها فقط، من أمثلة البيانات الثانوية:

  • بيانات الاقتصاد القومي(مثل: الدخل القومي ونصيب الفرد منه، معدل الاستهلاك، توزيع الدخل على فئات المجتمع، توزيع الدخل على مصادر الإنفاق، إجمالي الصادرات والواردات، إجمالي إنفاق فئات المجتمع من مستهلكين وعائلات وحكومة).
  • من البيانات الثانوية التي نحصل عليها كذلك خلال دراسة الجدوى التسويقية بيانات العملاء المستهدفين(مثل: النوع، العمر، التعليم، نسبة الأمية، الحالة الاجتماعية، معدل المواليد ومعدل الوفيات، معدل النمو).
  • بيانات المنافسين(مثل: عددهم، نصيب كل منهم من السوق، مزاياهم التنافسية إلى آخره من المعلومات الفارقة في تنفيذ المشروع).

 

البيانات النوعية

 

يتمثل هذا النوع من البيانات في كل ما لا يمكن وصفه في أرقام مثل صفات الفئة المستهدفة، أهدافها، وطموحاتها، كذلك استراتيجيات التسويق والتوزيع والقنوات التسويقية.

البيانات الكمية

 

يدخل في هذا النوع كل البيانات التي يمكن التعبير عنها في صورة أرقام، من هذه البيانات حجم السوق، معدل العرض والطلب وأعمار الفئة المستهدفة.

 

القيام بدراسة السوق

 

ينبغي خلال دراسة الجدوى التسويقية القيام بدراسة السوق وذلك لتضمين بعض المعلومات الهامة منها:

 

وصف المنتج

 

يتم وصف المنتج طبقًا لنوعه سواء استهلاكي أو صناعي، فيما يُستخدم وخصائصه المختلفة، المواد الخام الداخلة في تصنيعه، كيفية تغليفه، شرح لكيفية الاستخدام وخدمة ما بعد البيع وكيفية الصيانة وتضمين كل المعلومات المهمة عن المنتج.

وصف السوق

 

يتم ذلك من خلال تقسيم السوق إلى شرائح؛ وذلك بهدف التعمق في دراسة كل شريحة على حدى وينتج عن ذلك الفهم العميق لاحتياجاتهم ورغباتهم وبالتالي إمكانية إشباعها، معرفة الخصائص المختلفة لكل شريحة بدءً من الخصائص الجغرافية مرورًا بالخصائص الديموغرافية وصولًا إلى الخصائص السلوكية والنفسية.

 

وصف المنافسين

 

يتضمن وصف المنافسين خلال دراسة الجدوى التسويقية معرفة كل ما يخص ما يقدمونه من مزاياه، نقاط ضعفه، استراتيجياتهم التسويقية، سياسات التسعير، أماكن تواجدهم، القنوات التوزيعية وكل ما يمكن الحصول عليه من معلومات عن المنافسين.

 

وضع المزيج التسويقي 

 

حتى تضمن نجاح دراسة الجدوى ينبغي التخطيط التسويقي الكامل للمشروع ووضع هيكلة شاملة للمزيج التسويقي تشمل: المنتج أو الخدمة، مكان التوزيع، الدعاية والتسويق والتسعير:

المنتج

بعد معرفة فجوات السوق واحتياجات المستهلكين ورغباتهم يتم وضع مزيج للمنتجات التي يمكن العمل على إنتاج خلال المشروع في المستقبل.

 

التسعير

 

هنا في دراسة الجدوى التسويقية يتم تحديد سياسة تسعير عادلة كما قلنا بعد معرفة سياسات المنافسين سواء تقوم بتقليل السعر مع ثبات الجودة، أو زيادته مع جودة أعلى، أو تثبيته مع تثبيت الجودة.

 

التوزيع

 

تتواجد مجموعة من سياسات التوزيع التي يمكن لصاحب المشروع الاختيار من بينهم ومنهم:

  • سياسة التوزيع المباشر: من خلالها يقوم صاحب المشروع بتوزيع المنتج مباشرة إلى المستهلك سواء من خلال منافذ بيع أو من خلال مندوبين مبيعات.
  • سياسة التوزيع غير المباشر: هنا يتم الاستعانة بوسطاء يقومون بتوصيل المنتج للمستهلك قد يكونوا هؤلاء الوسطاء تجار جملة أو تجار تجزئة وقد يكونوا وكلاء مقابل عمولة يحصلون عليها.

 

الترويج

 

لا يكفي لنجاح المشروع تحديد منتج يعمل على إشباع احتياجات العملاء ووضع سعر عادل، والتوزيع في قنوات قريبة من الجمهور، كل هذه العوامل جيدة لكن كيف سيعرف هذا الجمهور سوى بالتسويق والإعلان عنك وعن منتجك.

لذا يجب وضع سياسة محكمة للترويج من خلال تحديد الجمهور المستهدف وفهمه بعمق، تحديد الأهداف وطرق التسويق.

 

تحليل النتائج وكتابة التقرير النهائي

 

بعد القيام بكل الخطوات السابقة من دراسة الجدوى التسويقية من جمع البيانات، دراسة السوق، إعداد المزيج التسويقي، قم الآن بكتابة تقرير مفصل بكل التفاصيل وحلل البيانات والنتائج للوصول إلى قرار صائب.

اقرأ أيضًا مقال تعرف على طريقة إنشاء دراسة الجدوى للمشاريع لمعرفة تفاصيل أكثر عن دراسة الجدوى كاملة ويمكنك طلب نموذج دراسة الجدوى التسويقية مجانًا.

مشاركة

مقالات تهمك

مقالات ذات صلة

دراسة جدوى مشروع جاهزة

7 عناصر دراسة جدوى جاهزة في السعودية

تمثل المملكة العربية السعودية بيئة خصبة للريادة الأعمال ومع ازدياد المشاريع الاستثمارية فيها ازدادت معها الحاجة إلى دراسة جدوى جاهزة في السعودية؛ وذلك لأهميتها البالغة

Read More »
دراسة جدوى جاهزة

دراسة جدوى جاهزة فورية

نظرًا لحياة الأعمال المتسارعة يرغب المستثمرين عند البدء في مشاريع جديدة الحصول على دراسة جدوى جاهزة بشكل فوري، وهذا ما توفره لك شركة المسوقون المبدعون

Read More »