تهيئة المواقع لمحركات البحث: ٧ خطوات دليلك لذلك

تهيئة المواقع لمحركات البحث

من يقوم بالعمل على الويب يجدر به معرفة كيفية عمل SEO أو Search Engine Optimization أي ما يعرف ب تهيئة المواقع لمحركات البحث وغالبا ما ينقسم القائمين بالعمل على الويب إلى مشرفي مواقع (المستخدمين) ومطوري مواقع (مطورين) أو مشرفين مطورين في آن واحد.

فإذا كنت مشرفا أو مصمما أو ومطورا مبرمج للمواقع ينبغي عليك على أي حال من الأحوال الإلمام بأساسيات وتقنيات سيو الموقع وأن تكون كذلك على دراية كافية بالطرق والآليات التي من شأنها أن تجعل موقعك متوافقا مع محركات البحث. فأغلب المطورين يهملون ضرورة صداقة مواقعهم لمحركات البحث إما عن جهل منهم بمدى أهمية ذلك أو لاعتبار من هذا الأمر من الأمور الثانوية التي يمكن اعتبارها إضافة من الإضافات التي تتبع عملية تصميم وبرمجة الموقع.

ودورك كمطوّر يتجسد في توفير لوحة تحكم بسيطة، سهلة الاستخدام يمكن للمستخدم التعامل معها بسلاسة لتمكنه من إشهار موقعه والقيام بمهامه الإدارية، وتحسين مستوى محتواه ليتوافق مع محركات البحث، مما يجعله صديقا مرئيًا لها.

 

ماهو SEO ؟

 للإجابة على سؤال ما هو محرك البحث يمكن القول أنه عبارة عن برنامج فهرسة وأرشفة، يشبه مبدأ عمله إلى حد كبير المكتبات التقليدية حيث تتم عمليات ترتيب وأرشفة الكلمات وفق نظم ومعايير محددة تضمن للباحث الوصول إلى المعلومات التي يحتاج إليها بكل سهولة.

بحيث تزحف بريمجات محرك البحث والتي يطلق عليها أحيانا اسم عناكب” (ٍSpiders)أو Bots إلى صفحات الموقع وتزوره اينما اتيح لها ذلك بغرض تحليل المحتوى وأرشفته.

 

وبذلك فإن تهيئة المواقع لمحركات البحث أو SEO هو مجموعة من الخطوات والتقنيات التي يقوم بها مطور الموقع وصاحبه ليسهم في ظهور موقعه ضمن النتائج الأولى لمحركات البحث.

 

آلية عمل محركات البحث

تعمل محركات البحث تعمل وفقَ آلية أوتوماتيكية ، مهمتها الرئيسية الزحف إلى المواقع والقيام بفهرستها في محركات البحث بواسطة عناكبها. ويمكن إجمال آلية عمل محركات البحث في مجموعة النقاط الآتية:

  • أرشفة وتخزين الصفحات في قواعد بيانات مخصصة.
  • تتم عملية الزحف باتباع كل رابط من الروابط المنشورة على شبكة الويب، والقيام بتحليله لتحديد كيفية فهرسته بالاضافة إلى تحليل الكلمات الموجودة في قواعد البيانات. ويمكن تلخيص أكثر الأماكن التي يتم الزحف إليها في: العناوين Titles، رؤوس الموضوعات Subjects Heads، العلامات الوصفية Meta tags.
  • وعند القيام بإدخال كلمة مفتاحية في صندوق محرك البحث، يتم القيام بمطابقتها مع ما هو موجود في فهارس قواعد البيانات، ومن ثم إظهار نتائج البحث وفق معايير محددة سلفا ووفق نسبة التوافق مع الكلمات المفتاحية والتي يتم احتسابها على طريقة محرك البحث.
  • يعتمد كل محرك بحث على قواعد بيانات بشروط وأسس ومعايير وخوارزميات مختلفة وذلك لإظهار نتائج عمليات البحثِ عليه، وهذه المحددات تتباين وفق سياسات ملاك محركات البحث فكل محرك بحث يضفي تغييرات وتعديلات كثيرة من وقت لآخر، في سبيل تحسين جودة ودقة النتائج الظاهرة وإعادة ترتيبها وتنسيقها بشكلٍ أفضل وإظهارها بسرعة أكبر.
  • تعتمد عملية إظهار نتائج البحث على عوامل كثيرة أبرزها شعبية هذا الموقع ومدى موثوقية محرك البحث به بالإضافة إلى النسبة اليومية لعدد الزوار إلى جانب عدد مرات الكلمات المفتاحية المضمنة في مواضيع الموقع وصفحاته. 
  • و تهيئة المواقع لمحركات البحث تعتبر من أهم وأبرز العوامل الأساسية المُسبقة، والتي على المطوّر أن يراعيها ويضعها في الحسبان قبل القيام بأي عملية نشرٍ للمستخدم.

 

تقنيات تهيئة المواقع لمحركات البحث 

يمكن القول أن هناك تقنيات كثيرة ل تهيئة المواقع لمحركات البحث أبرزها:

 

– تقنيات داخلية مرئية 

وهي تلك العناصر الداخلية للموقع، والتي يمكن للمستخدم العادي أن يراها للموقع دون إطلاع على الشيفرة المصدرية لها، وهي: 

  • تسميات العناوين Title Tags.
  • الروابط الداخلية والخارجية للموقع External and Internal Hyper Links.
  • رؤوس المواضيع أو القسم الأعلى من المقالة أو التدوينة وتعرف باسم Headers.
  • جسم الموضوع والذي يعد صلب المقالة أو التدوينة ويُعرف باسم Body Text.

 

– تقنيات داخلية مخفية

وتنطوي مجموعة التقنيات الداخلية المخفية على عناصر الصفحة التي لا يستطيع المستخدم الاطلاع عليها ورؤيتها بالموقع إلا عن طريق معرفة الشفرة المصدرية لها والتعامل مع شفرات HTML الخاصة بها، ويمكن اجمال هذه العناصر فيما يلي:

  • عنوان الـ IP الخاص بالموقع ، وإعادة التوجيه له.
  • سرعة الموقع في التصفح والإنتقال بين أقسامه ومواضيعه المختلفة.
  • صفحات إعادة التوجيه المخصصة والمعروفة بـ 301 / 302.
  • رؤوس HTTP (أو HTTP Headers).
  • إمكانية الزحف والوصول لمحتوى الموقع والمعروف بـ Crawler Access.
  • شيفرات JavaScript.
  • ملفات Flash.

 

أهمية SEO في تهيئة المواقع لمحركات البحث

يكمن الدور الرئيسي والأهمية القصوى لل seo في المحافظة على قوة الموقع، وإطالة بقاءه على الويب وهذا من ناحية، ومن ناحية أخرى يمكن لل seo أن يفيد أصحاب المدونات في ترويج كتاباتهم والتجار وأصحاب المنتجات في زيادة معدلات مبيعاتهم والمسوقين في التسويق لعروضهم  والرياديين في بناء علاماتهم التجارية.

 

ولكن كيف يساعد SEO في ذلك ؟

بعد القيام ب تهيئة المواقع لمحركات البحث تستطيع العناكب الوصول إلى المحتويات والزحف والولوج إليها بطريقة منظمة وموجهة وذلك للقيام بعمل المسح اللازم على هذه المحتويات لأرشفتها لاحقا في المحرك وفق مجموعة الكلمات المفتاحية المستهدفة من قبل أصحاب الأعمال.

 

وبناءً على هذه العملية يتوافد الزوار المهتمون بما يقدمه أصحاب الأعمال في مواقعهم التي يقومون فيها بعرأعمالهم، عن طريق إدخال الكلمات المفتاحية أو الرئيسية المؤرشفة مسبقاً في محرك البحث، وذلك حتى يظهرها لهم على هيئة نتائج مرتبة اعتمادًا على قوة الموقع، ومدى كونه متوافق مع محرك البحث، ففي حالة اقتنع الزائر بما يُقوم صاحب العمل بتقديمه له، قد يتحول من مجرد زائر لموقع إلى عميل دائم، وهنا تكمن الفائدة الحقيقية.

 

وكمطور مواقع يجب عليك معرفة أبرز أساسيات تهيئة المواقع لمحركات البحث وعلى أبرز العوامل وأكثرها تأثيرًا في نجاحِ أي موقع و ظهوره في محركات البحث. فهناك مجموعة من الأسس والمعايير التي ينبغي عليك كمحور وضعها نصب عينيك عند القيام بتصميم موقع الويب وهذه المعايير تعد هامة جدا لأرباب ومشرفي المواقع الذين يطمحون في جعل مواقعهم أكثر شهرة وهذا لا يتم إلا بجعل هذه المواقع  مرئية لمحركات البحث الشهيرة.

 

وهناك الكثير من أنظمة المحتوى التي من شأنها مساعدة مستخدميها على تحسين أرشفة مواضيعهم و تهيئة المواقع لمحركات البحث ومن أشهر هذه الأنظمة: نظام WordPress، الذي  يتوافر فيه مجموعة من التنبيهات لمستخدمي الموقع، تسهم في إرشادهم إلى تحسين مواقعهم بحيث تصبح أكثر قوةً وموثوقية عند محركات البحث، التي سوف تأتيه بالزوار والمهتمين والباحثين عن محتواه، كما وتقيّم له موقعه استنادا إلى أحدث المعايير والخوارزميات التي تم تحديثها في الآونة الأخيرة التي تساعد المستخدم وتعينه على معرفة ماهيّة ونوعية التحسينات التي يحتاج موقعه إليها، وتمكنُهُ من الرجوع إليها في وقت لاحق للعمل عليها.

 

بينما كمصمم لموقع الويب ومبرمج له بواسطة تهيئة المواقع لمحركات البحث بإمكانك القيام بتقديم خدمة رائعة لعملائك تسهم في جذبِ المزيد منهم، عبر تقديم قالب مميز وجذّاب في الشكل وفي نفس الوقت متوافق مع محركات البحث. 

وبهذه الكيفية تستطيع التمتع إنجاز مهمتين بفعل واحد وتكمن المهمة الأولى في جعل الموقع أكثر جمالية ويسعد الزوار بتصفح والمهمة الثانية بمدى كونه متوافق مع محركات البحث بصورة تجعل العملاء أكثر رضا عنك.

 

ينقسمُ عملك مطوري ومصممي المواقع إلى جزئين رئيسيين هما:

  • الجزء الأول: واجهة الإستخدام (User Interface) والتي يمكن أن يراها المستخدمين دون رؤية الشِفرة المصدرية لها وفيها يراعي المطور الزائر إلى حد بعيد فيصمم قالب جذاب سهل الاستخدام وسريع التصفح.
  • الجزء الثاني: الشفرة المصدرية التي تقف خلف تلك الواجهة حيث لا يراها المستخدم وهنا يراعي المطور تقديم ما يحتاج إليه المشرف أو صاحب الموقع، من إضافات وأدوات ملائمة تسهل عليه أداءَ مهامه، وعلى رأسها تحسين محتوى موقعه للقيام بأرشفته في محركات البحث، وتصميم واجهة تحكم جذابة في سبيل الإيفاء  بالغرض وتحقيق الهدف المنشود.

 

أهم معايير أرشفة وزحف المواقع

وبالتطرق إلى أهم المعايير والأسس التي على المطوّر مراعاتها عند برمجة وتصميم القالب، وإلى أفضل الممارسات الجيدة في جعلِ الموقعِ متوافقًا مع خوارزمياتِ وعناكب محركات البحث نجد أن:

 العامل الأساسي لوتيرة الزحف وأرشفة المواقع هو قيمة Page Rank التي يتحلى بها المواقع ، فالمواقع التي تملتك Page Rank (2) تظهر نتائجها في الغالب أولاً ويتم إعطاءها الأولوية. 

 

هذا بالإضافة إلى أنه هناك أكثر من مائتي عامل آخر من العوامل الرئيسية التي يعتمد عليها محرك البحث في ترتيب النتائج وأرشفتها، وقد تختلف هذه المعايير من حيث الكفاءة والعدد من محرك بحث إلى آخر.

 

كما وتعطي العناكب الزاحفة لمحركات البحث أهميةً قصوى للروابط الرجعية (Back Links)، حيث كلما زاد عدد هذه الروابط وزادت جودتها في أحد الصفحات أو الموضوعات ، تزيد نسبة ظهور الموقع بشكل عام في نتائج بحث المحركات وفقا لعلاقة طردية واعتمادًا على الكلمات المفتاحية المستهدفة من قبل الباحثين.

 

ولطبيعة مجالات التطور التقني التي تفرض عليها التغير والتطور المستمر في عصر المعلومة والسرعة مثلها في ذلك مثل كافة المجالات العلمية الأخرى، والتي أدت بدورها إلى ظهورِ تحديات كبيرة ومعقدة باستمرار أمام مطوّري خوارزميات محركات البحث و اضطرارهم الدائم للتعامل معها وأبرزها التحديثات الكثيرة للمواقع ، فبدل أن تأخذ عملية الأرشفة أسابيعًا وأشهر، أصبحت تتم عمليات الأرشفة بشكل يومي وبعد فترة وجيزة من عملية نشر المواضيع وتحديثها، مما يؤثر كثيرا على معايير وتيرة الأرشفة، وفق وزن الموقع والمواضيع المستهدفة.

 

وفي النهاية يمكن القول أن سيو الموقع ليس رفاهية فقد أصبح وجود شركتك ، مشروعك ، أو أعمالك على الإنترنت ضرورة فعلية لا غنى عنها في حال توافرت لديك رغبة حقيقية في جذب عملاء جدد

بالتالي، يصبح تهيئة المواقع لمحركات البحث والحصول على التحسين الخاص بموقعك أمرًا حاسمًا للظهور بصورة أكثر إحترافية على محركات البحث.

 

خطوات تهيئة المواقع لمحركات البحث SEO

تشتمل مجموعة الخطوات التالية على أهم وأبرز التفاصيل الخاصة بالمواقع وذلك وذلك حتى يتم تهيئة المواقع لمحركات البحث SEO وتحقيق أفضل ترتيب ممكن في صفحات نتائج البحث المتعلقة بمحتوى الموقع:

 

١. تصميم و تطوير الموقع بطريقة تيسر مهمة محركات البحث

وتتطلب الخطوة الاولى ل تهيئة المواقع لمحركات البحث مراعاة عند تصميم وتطوير الموقع الإلكترونى الخاص بك تسهيل عملية محركات البحث لفحص محتوى الصفحات المختلفة الخاصة به وفهرسة هذه الصفحات فى قواعد بيانات محركات البحث وذلك في سبيل اكتساب أولوية بالنسبة لترتيب نتائج البحث وفقا لما يتعلق بمحتوى الموقع وهذه العملية تتضمن الخطوات التالية:

  • توفير  روابط داخلية لصفحات الموقع المختلفة لتسهيل مهمة محركات البحث فى الوصول إليها و فهرسة محتواها.
  • اعتماد عناوين للروابط الداخلية (anchor text) لها علاقة وثيقة بمحتوى الصفحة المؤدية إليها وذلك لتزويد زواحف محركات البحث (search engine crawlers) بمعلومات أخرى إضافية عن محتوى الصفحة ولفهرسة الصفحة بكيفية أفضل فى قواعد البيانات لمحركات البحث.
  • الحد من الاستخدام الزائد للغة JavaScript في البرمجة حيث أنها تصعب مهمة محركات البحث لفهم محتوى الصفحات.
  • الامتناع عن حجب أى صفحة محتوى مهمة عن زواحف محركات البحث بإستخدام ملفات robots.txt بطريق الخطأ.
  • تقليل اعداد الروابط الموجودة في صفحات الموقع والتي لا تمت لمحتوى الصفحة بصلة حيث أن محركات البحث تقوم بفحص وأرشفة عدد محدد من الروابط الداخلية في كل صفحة.
  • مراعاة تصميم الموقع بشكل يتوافق مع الهواتف الجوالة حيث أن أغلب عمليات البحث وتصفح المواقع تتم عن طريق الهواتف الجوالة كما وتعتبر محركات البحث توافق الموقع مع الهواتف الجوالة بمثابة مؤشر على جودة الموقع.
  • الحرص على وجود خريطة لهيكل الموقع (sitemap) والتي تساعد محركات البحث على الوصول إلى صفحات الموقع بسرعة وتصنيفها بشكل أفضل حتى تكون متاحة لجميع نتائج البحث المتعلقة بمحتوى الصفحة.
  • الاتجاه لاستخدام ملف robots.txt وذلك لتحديد صفحات معينة يتم استبعادها من عملية الفحص والأرشفة بواسطة محركات البحث  والتى قد تتضمن بيانات داخلية ليس لها علاقة بمحتوى الموقع.
  • القيام باستخدام صفة Canonical مع روابط الصفحات ذات المحتوى المكرر لتعيين الصفحة الأصلية التي سوف يتم فحصها وأرشفة محتواها عن طريق محركات البحث.
  • كتابة الرابط الرئيسي للصفحة (URL) بشكل يسهل قراءته من قبل محركات البحث و مستخدميها لتوفير فكرة مبدئية عن محتوى الصفحة.
 تهيئة المواقع لمحركات البحث
تهيئة المواقع لمحركات البحث

٢. تطوير محتوى الموقع ليناسب محركات البحث واحتياجات زوارها

  • تجهيز المدونة لمحركات البحث

يعد محتوى صفحات الموقع هو الأداة التسويقية الأكثر أهمية بالنسبة إلى عملية التسويق الإلكترونى من خلال المواقع الإلكترونية حيث يعتبر المحتوى المفيد والمميز هو الوسيلة الأكثر فعالية  لكسب ثقة مستخدمي محركات البحث وذلك عبر توفير إجابات للأسئلة الشائعة فيما يخص مجال نشاط واهتمام الموقع لتصبح بذلك وجهة مفضلة على الإنترنت لدى عملائك المحتملين.

وتستلزم عملية تطوير محتوى صفحات الموقع  والمدونة بحيث يلائم متطلبات محركات البحث وتطلعات الزوار مراعاة عدة أمور هامة شديدة التعلق بكافة تفاصيل محتوى صفحات المواقع ومن بينها:

  • تعيين كلمات البحث المستهدفة أو المفتاحية (keywords) المرتبطة بمجال ومحتوى الموقع والتي يستخدمها  عملائك المحتملين في عمليات البحث اليومية.
  • تضمين كلمات البحث المستهدفة فى عنوان صفحات المحتوى المتعلق بتلك الكلمات (page titles)، ووصف الصفحات (meta descriptions)، وعناوين محتوى الفقرات بالصفحة (Page Headings)، وكذلك محتوى الصفحة.
  • استخدام مرادفات لكلمات البحث المستهدفة لمعاونة محركات البحث على فهم محتوى الموقع بكيفية أفضل وربطه بنتائج البحث الأنسب للمحتوى.
  • عدم التمادي في استخدام كلمات البحث المستهدفة (keywords) فى محتوى الصفحات.
  • وضع وصف لجميع الصور أو الفيديوهات المستخدمة فى محتوى الصفحات لمساعدة محركات البحث على فهم المحتوى المرئي و دمج موقعك فى نتائج البحث المتعلقة بهذا المحتوى.
  • إنشاء عنوان لرابط الصفحة (URL) بالاضافة إلى وصف موجز للصفحة (meta description) يتعلق بعنوان الصفحة لتحفيز الزوار على زيارة الموقع عند ظهوره ضمن نتائج البحث.
  • التنويع في استخدام أشكال المحتوى المرئي من صور و إنفوجرافيك و فيديو لجعل محتوى الصفحة و طريقة عرض المعلومات أكثر جاذبية.
  • إضافة الروابط الداخلية لصفحات أخرى فى موقعك أو دمج موضوعات مدونة الموقع أو مجموعة روابط خارجية لمواقع أخرى تتضمن محتوى متعلق بمحتوى الصفحة لتعاظم الفائدة المتوقعة لزوار موقعك.
  • إنشاء محتويات طويلة تتجاوز معدل ١٠٠٠ كلمة لكل موضوع بحيث يكون له أفضلية لدى محركات البحث فيما يتعلق بنتائج صفحات البحث شرط أن يكون غير مكرر و ممتع بشكل يشجع القارئ على إستكماله بدلاً من تخطيه واللجوء إلى الرجوع لصفحة نتائج البحث واختيار بديل يقدم محتوى أفضل.
  • الحرص الدائم على إنشاء محتوى جديد متعلق بمجال موقعك بشكل دورى وتهيئة المدونة لمحركات البحث وإضافة معلومات جديدة تُثرى المحتوى الموجود.

 

٣. توفير تجربة تصفح مثالية لزوار الموقع

وتنطوي الخطوة الثالثة من خطوات تهيئة المواقع لمحركات البحث على توفير أفضل تجربة تصفح ممكنة لزوار الموقع حيث أن محركات البحث تقوم بتقييم صفحات المواقع وإعادة ترتيبها وتنسيقها في صفحات نتائج البحث اعتمادا على عدة عوامل هامة  أهمها رضا زوار المواقع من عملاء عن تجربة التصفح. 

وعلى هذا فإن العوامل التي تسهم في توفير أفضل تجربة تصفح لزوار الموقع وتحقيق الهدف المنشود من الزيارة فى أسرع وقت ممكن تبدأ من سرعة تحميل صفحات الموقع بالإضافة إلى أنها تشتمل على عدة عوامل أخرى أبرزها:

  • تحسين سرعة تحميل صفحات الموقع وذلك عبر ضغط ملفات الموقع.
  • تقليل عدد مرات إعادة توجيه المستخدم لصفحة أخرى بالموقع.
  • تقليل أعداد الملفات – من ملفات صور وفيديوهات – المستخدمة بدون إضافة محتوى الصفحة.
  • محاولة تقليل الضغط على السيرفر قدر الامكان باستخدام شبكات توزيع المحتوى (content distribution channels).
  • تيسير عملية تصفح أكبر عدد ممكن من الصفحات فى أقل وقت ممكن عن طريق إضافة روابط داخلية لكل الصفحات الرئيسية للموقع فى الصفحة الرئيسية.
  • تقسيم وتصنيف محتوى الموقع إلى فئات متقاربة وتضمين كل صفحة للتصنيف المناسب لها.
  • وضع خيار بحث متقدم بواسطة مصطلحات بحث الزوار وإظهار النتائج المطابقة للبحث ومذلك النتائج التي تقع تحت نفس فئة التصنيف.
  • إنشاء صفحة 404 (Not Found) والتي تظهر لزوار الموقع فى حالة عدم وجود الصفحة المستهدفة وإضافة روابط للصفحات المرتبطة أو رابط للرجوع إلى الصفحة الرئيسية.
  • مراعاة تصميم الموقع بحيث يتوافق مع مختلف أنماط الأجهزة المستخدمة لتصفحه وشتى أحجام الشاشات في سبيل توفير وقت وجهود الزوار فى تصفح الموقع ولاسيما عند القيام بذلك من الهواتف الجوالة.
  • إضافة خيار التعليق على محتوى صفحات الموقع ومشاركته ولاسيما فيما يتعلق بموضوعات المدونة لزيادة معدلات التفاعل مع زوار الموقع والإطلاع المستمر على انطباعاتهم وردود أفعالهم حول محتوى الصفحات.
  • الامتناع عن استخدام الإعلانات الترويجية المزعجة والتي تظهر فور القيام بتحميل الصفحة مما يقلل من مدى رضا الزوار عن الموقع ومحاولة الإكتفاء بالإعلانات الجانبية التي لا تشتت تركيز الزوار الموقع وبالتالي لا تؤثر سلبا على فرص رجوعهم للموقع فى المستقبل.
  • استخدام مصطلحات سهلة وبسيطة لجميع عناوين الصفحات الرئيسية حتى تعمل على تشجيع الزوار على التصفح.

 

٤. تطوير مخططات لبناء روابط خارجية للموقع (Backlinks Building)

link building

يعتبر عدد الروابط الخارجية فى محتوى المواقع الأخرى الموجهة لصفحات الموقع الخاص بك عامل رئيسي وهام بالنسبة لتقييم الموقع من قبل نتائج البحث. وبالتالي يعد جزء تطوير استراتيجية بناء الروابط الخارجية من أكثر جزء صعوبة فى عملية تهيئة المواقع لمحركات البحث حيث يعتمد بشكل كبير على الأطراف الخارجية  الواجب التواصل معهم لتضمين روابط خارجية لموقعك فى محتوى صفحات المواقع الخاصة بهم والتي ترتبط بمجال نشاطك.

 

وتختلف خطوات تطوير استراتيجية بناء وزيادة الروابط الخارجية لموقعك باختلاف الأهداف المنشودة فى الفترة الراهنة والتي قد تكون زيادة حجم الزيارات للموقع عبر ترتيب أفضل في نتائج البحث والروابط الخارجية فى المواقع الموثوقة أو زيادة معدل المبيعات عن طريق الظهور أمام أكبر قاعدة عملاء محتملين ممكنة.

 

وفيما يلى أهم الاستراتيجيات الفعالة لزيادة روابط موقعك الخارجية:

  • إنشاء محتوى متميز وثيق الصلة بمصطلحات البحث الشائعة في مجالك مما يشجع الزوار على مشاركته مع الآخرين ويحفز أصحاب المواقع و المدونات من المجالات المرتبطة بمجالك بالإشارة إلى محتوى موقعك من خلال روابط خارجية تؤدي إليه.
  • البحث المثمر عن المواقع و المدونات الشهيرة والموثوقة في المجال ومن ثم البحث عن الروابط غير الصالحة فى صفحات هذه المواقع و المدونات باستخدام أدوات مثل Ahrefs Broken Link Checker ثم التواصل مع أصحابها وتقديم عرض استبدال الروابط غير الصالحة بصفحات موقعك ذات الصلة.
  • إنشاء محتوى عن شخصيات ومواقع شهيرة وموثوقة في مجالك بالقدر الذي معه يمكن إفادة الزوار ويشجعهم على ذكر موقعك فى محتوى صفحات أخرى ذات صلة بمحتوى مجالك.
  • الاعتماد على محتوى مرئي في موقعك مثل الصور والفيديو والانفوجرافيك كآلية لزيادة الروابط الخارجية بواسطة المواقع التي قد تستخدمها تجنباً لشكاوى حقوق الملكية الفكرية.
  • احرص على استخدام أداة Moz’s Link Explorer لمقارنة وضع الروابط الخارجية الخاصة بموقعك بروابط المنافسين والتواصل مع المواقع التي تزودهم بروابط خارجية و عرض محتواك عليهم للاستخدام مستقبلا.
  • تجنب القيام بعمليات تبادل الروابط بين المواقع لتجاوز عقوبات محركات البحث التي سوف تقلل من ترتيب صفحات موقعك المختلفة في نتائج البحث مع الاتجاه لاستخدام أداة Disavow Backlinks لتجنب أى عقوبة من روابط خارجية لموقعك من مواقع غير موثوقة.
  • إضافة خيار القيام بمشاركة محتوى المواقع على منصات التواصل الاجتماعى المختلفة لرفع معدلات زيارات الموقع و زيادة فرص الحصول على روابط خارجية من الزوار الجدد أرباب المواقع والمدونات الموثوقة ذات المتعلقة بمحتوى موقعك.

 

٥. متابعة وفحص الموقع بشكل دوري لتحسين أدائه 

وجود مشاكل في الموقع الخاص بك قد يعرضك لخطر خسارة جزء كبير من زيارات العملاء المحتملين أو حتى جميعها لذلك يتوجب عليك المراجعة والفحص الدوري للموقع بحد أدنى مرة شهريا  في سبيل اكتشاف العيوب وتطوير الأداء ليلائم متطلبات محركات البحث وتوقعات الزوار.

وتتضمن عملية متابعة وفحص الموقع عدة عوامل وخطوات باستخدام Google Search Console و creaming Frog SEO Spider للتحقق من أدق تفاصيل الموقع والتي سوف نقوم بشرحها تفصيلا في النقاط التالية:

  • متابعة حالة صفحات المواقع وفحصها من قبل محركات البحث والتأكد من عدم وجود أى عوائق تمنع محركات البحث من فحص و فهرسة كل الصفحات المراد ظهورها على صفحات نتائج البحث.
  • التأكد من مدى توافق تصميم الموقع مع الهواتف الجوالة كأحد العمليات التي تقوم محركات البحث بفحصها قبل عملية تقييم صفحات الموقع وتعيين ترتيبها في نتائج البحث.
  • التحقق من عدم وجود محتويات مكررة في صفحات الموقع لتلاشي أى مشكلة فى عملية فحص محركات البحث و تفادي جزاءات محركات البحث للمحتوى المسروق من مواقع أخرى.
  • تحليل معايير جودة محتوى الصفحات والذي يحدده مدى (استخدام كلمات البحث المفتاحية بشكل زائد عن الحاجة – وجود وصف إبداعي مميز غير مكرر لكل صفحة meta description – وجود وصف لكل صورة موجودة باستخدام alt tags لتمكين محركات البحث من فهم محتوى الصور – وجود تصنيف واضح لكل فئة من فئات المحتوى لتسهيل مهمة الموقع العثور عليها من قبل الزوار)  
  • التأكد من فاعلية الروابط الداخلية والخارجية الموجودة فى محتوى الموقع و استبدال الروابط غير الصالحة ببدائل مناسبة أو صفحة 404 (Not Found)
  • التحقق من عدم وجود أى أخطاء برمجية فى تكويد الموقع لتجنب الأخطاء التقنية في صفحات الموقع و قواعد البيانات.
  • الفحص الدائم لسرعة تحميل صفحات الموقع باستخدام الوسيلة Google PageSpeed Insights لتقليل وقت التحميل .
  • المراجعة المستمرة لحالة الروابط الخارجية للموقع وتحديد مصادرها وتنويعها لتفادىوحدوث أى تغييرات مستقبلية من محركات البحث قد تسهم في تقليل قيمة أى مصدر من المصادر .
  • تقليل أعداد حالات إعادة التوجيه عند زيارة أي صفحة من الصفحات وتحسين عنوان الصفحة (URL) ليسهل قرائته بواسطة محركات البحث و زوار الموقع.
  • القيام بمراجعة تحليلات الأداء للموقع باستمرار لتحديد مدى التحسن بعد كل عملية.

 

٦. استخدام تحليل الأداء لتقييم الموقع

تتم عمليات تقييم الجهود المبذولة فى تهيئة المواقع لمحركات البحث (سيو الموقع) ومدى التطور والتحسن في أداء

 المواقع عن طريق استخدام مقاييس الأداء التي تتيحها منصة Google Analytics بعد القيام بإدراج شفرة التتبع Tracking Code الخاصة بالمنصة فى الكود البرمجى بالنسبة لكل صفحات الموقع.

ويمكن استعمال مقاييس أداء محددة لتقييم مستوى تحسين و تهيئة المواقع لمحركات البحث SEO وأهم هذه المقاييس:

  • أعداد زيارات الموقع من محركات البحث (Organic Search Users) وتقييم زيادة معدلات الزيارات إلى موقعك من محركات البحث ومقارنتها بغيرها من مصادر الزيارات الأخرى يعد دليل على تحسن أداء الموقع.
  • عدد الزيارات الواردة للموقع من مواقع أخرى (Referral Users) وبيان إلى أي مدى استراتيجية بناء و زيادة الروابط الخارجية لموقعك جيدة ولها تأثير إيجابي على حجم الزيارات للموقع من مواقع أخرى.
  • نسبة النقر بالنظر إلى معدلات الظهور (Click-Through Rate) وإبراز إلى أي مدى يساهم إنشاء عنوان جذاب ووصف ملهم ومقنع للصفحات فى التأثير على نسبة النقر على صفحات الموقع عند ظهورها في محركات البحث.
  • معدل الارتداد (Bounce Rate) ويعبر عن نسبة خروج الزوار من الموقع بعد القيام بزيارة صفحة واحدة فقط و هو مقياس لمدى جودة محتوى الصفحات التي تم زيارتها.
  • عدد الصفحات كل زيارة (Page/Session) تفاقم عدد الصفحات التى يقوم الزوار بتصفحها دليل قاطع على جودة المحتوى و مرونة تصفح الموقع.
  • مدى ولاء الزوار (Returning Visitor Percentage) زيادة أعداد الزوار المترددين على الموقع لأكثر من مرة تشكل مقياس هام يسهم في تقييم أداء الموقع و كلما قلت هذه النسبة عبرت عن عدم رضا الزوار عن الموقع.
  • مدة الزيارة (Average Session Duration) طول المدة التي يقضيها الزائر على الموقع تعتبر مؤشر إيجابي لأداء الموقع.
  • وتستخدم صفحات الخروج من الموقع (Exit Pages) لتحديد الصفحات صاحبة النسبة الأعلى للخروج من الموقع للعمل على تحسين محتواها.

 

٧. القيام بتعديلات دورية لتفادي آثار تغيير خوارزميات محركات البحث

تقوم محركات البحث بإجراء تعديلات دورية على خوارزميات تقييم المواقع ولاسيما Google لتوفير نتائج بحث تلائم أغراض عمليات البحث المختلفة سواء (البحث عن مواقع و صفحات معينة – البحث عن المعلومات – البحث عن المنتجات والخدمات).

ولا شك في أن التغييرات التي تجريها محركات البحث سوف يكون لها تأثير بالغ على ترتيب موقعك في صفحات نتائج البحث لذلك لتجنب أى تأثير سلبى لهذه التغييرات يجدر بك متابعة كل التحديثات عن طريق تقارير تحديثات محركات البحث مثل Google Algorithm Change History وإجراء التعديلات اللازمة على محتوى الموقع ليلائم متطلبات محركات البحث و توقعات زوار الموقع.

 

وهكذا تكون أتممت خطوات تهيئة المواقع لمحركات البحث

وختاما يجدر الإشارة إلى أن تهيئة المواقع لمحركات البحث أو سيو الموقع سوف يسهم في توفير أداة تسويقية فعالة لموقعك ونشاطك 

 عن طريق التسويق عبر محركات البحث دون حاجة للجوء إلى إنشاء أى حملات إعلانية مدفوعة على سبيل المثال

حيث توفر محركات البحث لنشاطك فرصة ذهبية تسهم في وصولك إلى مختلف فئات مستخدمي محركات البحث وتتيح لك  التوسع فى أسواق جديدة محلية و عالمية اعتمادا على جودة محتوى الموقع و ما يوفره نشاطك من خدمات ومنتجات قادرة على تلبية احتياجات العملاء المتغيرة.

ويعد ظهور موقعك على الصفحات الأول فى نتائج البحث لعملائك خطوة أولية هامة لتحقيق نجاح حملات التسويق الإلكترونى الخاصة بنشاطك والتي تتطلب جهود مكثفة ومستمرة لمواجهة المنافسين فى نتائج البحث. 

المصدر: شركة سيو

مشاركة

مقالات تهمك

مقالات ذات صلة