دراسة الجدوى المالية: أهميتها و7 خطوات لإعدادها

دراسة الجدوى المالية

 

لكي يتأكد صاحب المشروع من جدوى الفكرة التي هو مقبل على تنفيذها يقوم بإعداد دراسة الجدوى والتي تتمثل في عدة مراحل دراسة الجدوى التسويقية، دراسة الجدوى الاقتصادية، دراسة جدوى السوق، دراسة الجدوى الفنية، دراسة الجدوى التقنية ومنهم أيضًا دراسة الجدوى المالية financial feasibility study، في هذا المقال سوف نتعرف على هذه الدراسة، أهميتها وكيفية إعدادها.

 

تعريف دراسة الجدوى المالية

 

يقوم صاحب المشروع بهذه الدراسة لكي يتأكد من مدى إمكانية نجاح المشروع وتحقيقه للربح في المستقبل، وذلك من خلال قياس طول المدة التي سوف يتم فيها استرداد التكاليف الرأسمالية فإذا كانت المدة قصيرة يعني جدوى المشروع وأيضًا من خلال قياس معدل العائد المستثمر من هذا المشروع فإذا كان أكبر من أي مشروع آخر يشير هذا إلى جدوى المشروع القائم.

وحتى تؤتي هذه الدراسة ثمارها لا بد من القيام بدراسات الجدوى الأخرى دراسة الجدوى الفنية، دراسة الجدوى التقنية، دراسة الجدوى التسويقية، دراسة جدوى السوق ودراسة الجدوى الاقتصادية.

.

 أهمية دراسة الجدوى المالية

 

تهتم هذه الدراسة بتناول جانبين هامين وهما: ما هي التكاليف المالية للمشروع وإمكانية توفير الميزانية المطلوبة والجانب الآخر معدل الربح الذي سوف يحققه المشروع وذلك من خلال أن دراسة الجدوى المالية توفر المعلومات التالية:

  • معدل رأس المال الذي تحتاجه الشركة لتنفيذ المشروع.
  • تحديد التكاليف خلال السنة الأولى من المشروع.
  • مصادر التمويل المتاحة التي يمكن الحصول منها على أموال في حالة العجز لكن بما لا يقلل كثيرًا من معدل ربح صاحب المشروع.
  • تحديد التدفقات المالية المختلفة سواء للداخل أو خارج الشركة.
  • تحديد معدل العائد المتوقع من الاستثمار.

 

كيفية إعداد دراسة الجدوى المالية

دراسة الجدوى المالية
دراسة الجدوى المالية, أهمية دراسة الجدوى المالية, دراسة الجدوى

تتضمن دراسة الجدوى المالية عدة خطوات لتنفيذها تشمل هذه الخطوات الآتي: 

 

اولًا: تحديد التكاليف المتوقعة للمشروع

 

في هذه الخطوة يتم تحديد كل الإنفاقات من رأس مال البدء، مصاريف انطلاقه في السنوات الأولى والإنفاقات التي سوف يحتاج إليها في المستقبل، تنقسم التكاليف المتوقعة إلى ثلاثة أنواع:

 

1.تكاليف ما قبل الانطلاق

 

تتمثل هذه التكاليف في رأس المال المطلوب للتخطيط المشروع قبل بدء التنفيذ الفعلي من هذه المصاريف تكاليف دراسة الجدوى، تكاليف تراخيص المشروع، تكاليف حقوق الإنتاج وتكاليف إعداد العمالة وغيرها من التكاليف.

 

2.التكاليف الثابتة fixed costs

 

يتمثل هذا النوع من التكاليف في رأس المال الضروري للاحتياجات الأساسية الثابتة للمشروع ولا تتغير على المدى القصير، من التكاليف الثابتة تكاليف شراء الأرض، إيجار المبنى، تكاليف شراء المعدات والآلات.

 

3.التكاليف المتغيرة variable costs

 

التكاليف المتغيرة تتمثل في التكاليف التي يحتاج صاحب المشروع إلى صرفها بشكل متكرر، ومنها رواتب العمال، تكاليف شراء المواد الخام، مصاريف البيع والتسويق وكل المصاريف لإتمام عمليات الإنتاج والتشغيل والبيع.

 

ثانيًا: تحديد مصادر التمويل

 

حتى يتم توفير التكاليف الاستثمارية السابقة من تكاليف متغيرة، رأس مال وتكاليف ثابتة يتم الاعتماد على مصادر مختلفة للتمويل خلال دراسة الجدوى المالية يتم توضيح هذه المصادر والتي قد تكون المال الخاص للمؤسسين وهذا يتطلب الحرص على جني أرباح مرتفعة من المشروع لتعويض هذا الاستثمار، قروض من البنك والتي يلزم تسديدها أو غيرها من مصادر التمويل الأخرى.

 

ثالثًا: تحديد أي التكاليف التي يلزم استردادها

 

حتى تكون كل الأمور واضحة خلال دراسة الجدوى المالية ينبغي تحديد التكاليف التي تم بذلها في المشروع ويجب استردادها في المستقبل، الكثير من المصاريف تم دفعها منذ التخطيط للمشروع وحتى انطلاقها وأيضًا خلال سنوات تواجده المختلفة يجب استرداد معظم هذه التكاليف مثل:

  • تكاليف التخطيط للمشروع.
  • التكاليف الثابتة.
  • القروض ورأس مال المالك.

 

رابعًا: تحديد المبيعات السنوية

 

ينبغي التنبؤ بمقدار المبيعات حتى يتم تحديد إمكانية استرداد التكاليف المختلفة، تمثل المبيعات تكلفة إنتاج المنتج أو الخدمة مجموعة على هامش الربح وبعد ذلك يتم الضرب في عدد عمليات البيع التي من المتوقع حدوثها خلال السنة.

 

خامسًا: توقع المخاطر الواردة ومدى تأثيرها

 

قمنا في الخطوات السابقة بتوقع كافة الأمور المالية من مقدار المبيعات، مقدار التكاليف الثابتة والمتغيرة ومعدل السنوات التي يجب انتظارها حتى يتم استرداد التكاليف وتوقع مصادر التمويل المتاحة، لكن ينبغي أيضًا التنبؤ بالمخاطر الواردة والتي تمثل تهديدات في الأحوال المالية مستقبلًا.

قد تكون هذه المخاطر بخصوص تغيرات في الأرباح المستقبلية، تهديدات في إمكانية توفير السيولة والتكاليف الاستثمارية المطلوبة، مخاطر تذبذب الطلب على المنتجات، حدوث تغير في الوضع الاقتصادي بشكل سئ، تطور التكنولوجيا بما قد يؤثر على المشروع، تهديدات بدخول منافسين جدد للسوق، وتتواجد مخاطر أيضًا نحو تغيير القوانين ولربما تصدر قوانين جديدة برفع الضرائب التي ينبغي دفعها.

لذا ينبغي التنبؤ في دراسة الجدوى المالية بكل هذه المخاطر وتوقع تأثيراتها المختلفة على المشروع وعلى الأرباح وينبغي وضع خطط لكيفية مواجهتها والتغلب عليها عند حدوثها في المستقبل.

 

سادسًا: معرفة محددات جدوى المشروع

 

يوجد بعض المحددات التي تشير إلى جدوى فكرة المشروع والتي ينبغي الالتفات إليها من هذه المحددات:

 

فترة الاسترداد

 

وهي تلك الفترة الزمنية التي ينبغي بعد مرورها استرداد التكاليف الاستثمارية ينبغي الاستعانة بهذا المؤشر خاصة في ظل فترات المتغيرات الاقتصادية الكثيرة، إذا تبين أنه يمكن استرداد التكاليف في فترة زمنية قصيرة فهذا يكون مؤشر جيد على جدوى المشروع، ولربما بدأ المشروع بعد هذه الفترة في تحقيق الأرباح أم إذا تبين أن هذه فترة استرداد التكاليف سوف تكون طويلة فهذا ليس مؤشر جيد على جدوى الاستمرار في المشروع.

حتى يسهل تحديد فترة الاسترداد خلال دراسة الجدوى المالية ينبغي توفير الأرقام التالية: حجم التكاليف الاستثمارية في المشروع، متوسط الأرباح السنوية ومعدل الإهلاك والذي يعني معدل انخفاض قيمة التكاليف الثابتة نتيجة استنفاذها بمرور السنوات على سبيل المثال استخدام المعدات على مدار السنوات يؤدي إلى قلة كفاءتها وإحداث إهلاك فيها.

ولكن يجب التنبيه أن مؤشر فترة الاسترداد يسهل استخدامه أكثر في حالة الاستثمار في بضائع وليس في عقارات أو منتجات مبالغ طائلة وذلك لأن استرداد التكاليف الاستثمارية في حالة البضائع يكون أسرع من استردادها في حالة الاستثمار في العقارات أو المنشآت. 

ولذلك فإن هذا المؤشر غير مؤكد ولا ينبغي الاعتماد عليه فقط في اتخاذ قرار برفض أو قبول المشروع لأنه يقضي بحتمية استرداد التكاليف وهذا شئ مستقبلي نسبة حدوثه تساوي نسبة عدم حدوثه.

 

معدل العائد

 

إذا كان معدل العائد المتوقع من المشروع أكبر من معدل العائد المعياري يقبل المشروع أم إذا كان العكس لا يقبل المشروع، وفي حالة تحقيق معدل عائد من مشروع أعلى من معدل عائد مشروع آخر يتم اتخاذ القرار بقبول المشروع الأول.

 

سابعًا: تحليل النتائج وإصدار التوصيات

 

بعد القيام بكل الخطوات السابقة ينبغي إعداد تحليل متقن لكل التفاصيل وتقديم تقرير يوضح كل التفاصيل التكاليف المتوقعة، مصادر التمويل المتاحة، معدل النمو والربح المتوقع وطول معدة استرداد التكاليف، وكذلك وضع التنبؤات بالمتغيرات في الوضع الاقتصادي وحجم المخاطر الوارد التعرض لها، ومن ثم تقديم التوصيات والاحتمالات المختلفة.

 

تواصل معنا الآن لطلب إعداد دراسة الجدوى المالية لمشروعك!

مشاركة

مقالات تهمك

مقالات ذات صلة

دراسة جدوى مشروع جاهزة

7 عناصر دراسة جدوى جاهزة في السعودية

تمثل المملكة العربية السعودية بيئة خصبة للريادة الأعمال ومع ازدياد المشاريع الاستثمارية فيها ازدادت معها الحاجة إلى دراسة جدوى جاهزة في السعودية؛ وذلك لأهميتها البالغة

Read More »
دراسة جدوى جاهزة

دراسة جدوى جاهزة فورية

نظرًا لحياة الأعمال المتسارعة يرغب المستثمرين عند البدء في مشاريع جديدة الحصول على دراسة جدوى جاهزة بشكل فوري، وهذا ما توفره لك شركة المسوقون المبدعون

Read More »