التحليل الفني في دراسة السوق السعودي 2022

التحليل الفني في دراسة السوق السعودي

يحتاج اتخاذ قرار المتاجرة في السعودية إلى أن يكون صاحب هذا القرار على دراية كاملة بأغلب نظريات تعلم أساسيات التحليل الفني في دراسة السوق السعودي لمعرفة مدى ملائمته.

ويتساءل عدد كبير من المستثمرين في المملكة العربية السعودية عن كيفية تعلم تحليل الأسهم في السوق السعودي وآلية استخدام التحليل الفني بشكل صحيح.

فمن الأمور التي لا تخفى على أحد أنه في كل يوم يمر تكتسب الأسواق المالية والبورصات العالمية وفي المملكة العربية السعودية مستثمرين جدد، إذ أصبح أمر تداول الأسهم والاستثمار في أسواق البورصة واحدا من أهم الدوافع التي تلقى روجاً كبيرا بين شتى الفئات في السعودية في سبيل خلق الثروة في أسواق الأوراق المالية.

وهنا يجدر التذكير بأن أي خطأ يقترف أثناء التداول في سوق الأسهم يدفع المستثمر ثمنه من ماله على الفور، ومهما كانت عدد مرات أخطائه وخسارته لن يثير شفقة أحد.

 

ما هو التحليل الفني للأسهم PDF ؟

 

يمكن تعريف التحليل الفني في دراسة السوق السعودي كونه عبارة عن إجراء دراسة لسعر السوق واتجاهاته وسعر السهم والتداول ولاسيما في الماضي حتى يمكن التنبؤ مستقبلا باتجاهات الأسهم للاستثمار، وخاصة عند تحويل التغيرات الخاصة بالأسعار والرسوم البيانية التي يتم عن طريقها ربط السوق بالسعر وبالمدة الزمنية ، ومن مصلحة المتداول أن يقوم بشراء السهم بأقل سعر ويبيعه بأعلي سعر ممكن.

 

هناك أربعة من المحاور الرئيسية أو الافتراضات التي يقوم عليها آلية التحليل الفني في دراسة السوق السعودي وهي على النحو التالي: 

 

المحور الأول ” الأسعار تتحرك باتجاهات “: 

 

فالتحليل الفني الخاص بالسعر يتم بناء على التحركات الخاصة بالأسعار والإتجاهات وهنا يمكن القول أن استراتيجيات التداول الفنية تعتمد على هذا الأمر يليه النماذج الفنية.

 

المحور الثاني ” السوق يحسم كل شيء ” :

 

وذلك بالنظر إلى اعتبارات حركة السعر ويتم تدقيق وفحص السعر نفسه، وبالنسبة لهذا المحور يركز المحلل على إنشاء المخطط وعلى أشكال الأنماط والتشكيلات التي يتم حدوثها على هذا المخطط . 

وحتى تتعلم التحليل الفني للأسهم، يتعين عليك أن تؤدي دورات تدريبية مهنية تتعلق بالتحليل الفني في سوق الأوراق المالية والأسهم والعملات وسوق الفوركس . تجنبا لحدوث خسائر في التداول وفي سبيل ان يتم كذلك  اختيار أفضل الوسطاء من أصحاب السمعة الطيبة والموثوقية والتراخيص.

 

المحور الثالث ” التاريخ يعيد نفسه” :

 

هناك إعتقاد سائد مفاده أن التاريخ يقوم بإعادة نفسه، ومن هذا المنطلق يقوم المحللون الفنيون باستخدام بيانات الأسعار، وهذا ما يسهم في تقديم المساعدة لهم في التنبؤ بحركات السوق المحتملة مستقبلا. 

 

المحور الرابع ” التنبؤ بالمستقبل” :

 

 ويمثل أيضا تنبؤا بحركات السوق والأسعار في المستقبل، وهذا التنبؤ الذي يعد المحور الرابع من المحاور التي تفيد في التعرف على التحليل الفني في دراسة السوق السعودي يتم اعتمادا على دراسة تحركات الأسعار والإتجاهات ، وعلى هذا يمكن للتحليل الفني أن يتم عبر مساعدة المستثمرين حول ما يتوقعون حدوثه لأسعار مع الوقت.

التحليل الفني في دراسة السوق السعودي
تداول، التحليل الفني للأسهم PDF، أنواع التحليل الفني للاسهم

أنواع التحليل الفني للاسهم

 

عند تناول أنواع التحليل الفني للأسهم في سوق تداول العملات، من الجدير بالذكر أنه يمكن لجميع الاتجاهات تحقيق الربح سواء كان هذا الربح صاعدا أم هابطا، وهذا لأن عمليات البيع والشراء يمكن اعتبارها عملة واحدة ترتبط بالعملات الأخرى، 

وعلى هذا يمكن القول أن أنواع التحليل الفني في دراسة السوق السعودي وكذلك بشكل عام يمكن حصرها في : 

 

١. التحليل الفني لاتجاهات الرسم البياني

 

وبالنسبة للتحليل الفني لاتجاهات الرسم البياني يستخدم المحللين الفنيين أدوات الرسم في تحديد أنماط الرسوم البيانية المختلفة، وتحديد أنواع التوحيد، مما يدل على توضيح نقاط القوة والضعف الخاصة بالمستثمرين والأسواق والبائعين. 

 

٢. مخططات الشموع والتحليل الفني 

 

بمعني تناول مستويات الأسعار وعملية الافتتاح والإغلاق بالنسبة لأعلى سعر وأقل سعر والفترة الزمنية وسلوكيات العملاء والبائعين في مدة زمنية وجيزة. 

 

٣. مؤشرات التحليل الفني

 

ويمكن القول أن النوع الثالث من أنواع التحليل الفني في دراسة السوق السعودي هو المؤشر الفني والذي يتجه المتداول لاستعماله بهدف المساعدة الفنية في أحوال السوق، وهنا يعتمد المحلل على كلا من البيانات والأسعار ثم يتم القيام بتحليل تلك الأنماط وبهذا يتم توجيه المساعدة للمتداول من أجل تحديد الحالة الخاصة بالسوق بالإضافة إلى تحديد مجموعة النقاط المحتملة للدخول إلى لسوق والخروج منه. 

 

أساسيات عملية تحليل الأسهم 

 

أساسيات التحليل الفني للأسهم، ما هي سوى عبارة عن عملية يتم بمقتضاها تعريف المبتدئين، وتعتبر من الأشياء الهامة التي يمكن عن طريقها التعرف علي العديد من الأمور وتحسين القدرة على إتخاذ القرارات الهامة فيما يخص التداول كما تساعد على فهم الأسس الخاصة بالتحليل الفني للأسهم، وهذا الأمر يستهدف في المقام الأول التنبؤ بحركات الأسهم المستقبلية والتعرف على أسعار السوق بالإضافة إلى معرفة ما إذا كان هذا السوق يميل إلى أن يكرر نفسه والتأكد من الأسعار حتى لا تكرر نفسها. 

 

فالتحليل الأساسي يعتمد في الأساس على دراسة البيانات المالية للشركة أو المؤسسة وغيرها من المعلومات التي تدور حول عمليات الشركة ويتم استخدام هذا التحليل من أجل التنبؤ بسعر السهم مستقبلا.

وتكمن مشكلة التحليل الأساسي في أنه حتى وإن كانت أساسيات الشركة او ممتازة، يظل هناك احتمال مستمر لانخفاض سعر السهم فمسائل ارتفاع أو انخفاض السوق تعتمد على مجموعة من العوامل من جهة العرض والطلب والسعر والحجم فجميع هذه العناصر لها علاقة باختلاف الأسعار إلى حد كبير.

 

مواقع التحليل الفني للأسهم 

 

هناك الكثير من المواقع التي تعمل على كيفية عمل التحليل الفني في دراسة السوق السعودي ولاسيما الخاصة بالأسهم حيث تستطيع مثل هذه الشركات عن طريق سوق الأسهم مضاعفة رأس المال ، وطرح الأسهم والسندات التي تمتلكها

إذ يسمح سوق الأسهم لمجموعة المستثمرين بالمساهمة في الإنجازات المادية التي تعمل بها الشركات وهنا يكون هناك فرصة لزيادة المال وارتفاع الأسعار الخاصة بالأسهم المتداولة. كما يمكن أن يتم تقييم الأوضاع الاقتصادية والوقوف عليها بدقة.

 

كيفية تعلم تحليل الأسهم في السوق السعودي

 

المستثمر الذكي هو ذلك الذي لا يميل أو يتعصب لأي استراتيجية من الاستراتيجيات أو لأي نوع من أنواع التحليل الاقتصادي، وإنما يحرص على أن يكون ولاؤه الوحيد في تلك العملية الاستثمارية لماله المتجسد في صورة الأسهم.

 

يتساءل عدد لا يستهان به من المستثمرين في المملكة العربية السعودية عن كيفية إجراء التحليل الفني في دراسة السوق السعودي وطريقة تعلم تحليل الأسهم في السوق السعودي بالإضافة إلى آليات استخدام التحليل الفني بالصورة الصحيحة، وكما أشرنا سلفا أن من المتعارف عليه أنه في كل يوم يمر تمتلك البورصات والأسواق المالية في العالم بأسره  والمملكة العربية السعودية فرصة اكتساب مستثمرين جدد، إذ أصبحت مسألة تداول الأسهم والاستثمار في أسواق البورصة واحدة من أهم الدوافع التي تلقى رواجا كبيرا بين شتى الفئات في المملكة العربية السعودية وذلك في سبيل صنع الثروة في أسواق الأوراق المالية

 

كيف يمكن استخدام التحليل الفني في دراسة السوق السعودي بالشكل الصحيح ؟

 

إليك فيما يلي آلية استخدام التحليل الفني في دراسة السوق السعودي بالطريقة الصحيحة:

إذ يُعتبر التحليل الفني للأسهم من الأدوات المفيدة للغاية في سياقات مختلفة والتي يجهلها العديد من الأشخاص، فمن المتعارف عليه أن سوق الأسهم السعودي هو مكان كبير يضم مجموعة واسعة من الشركات التي تقوم بتداول الأسهم التي تستمد من قيمة أصول الشركة وأعمالها وسمعتها التجارية.

فالمشكلة لا تكمن فيه بقدر ما تكمن في مستخدميه الذين لا يدركون حدود إمكاناته في كثير من الأحيان

 

إذ يعد سوق الأوراق المالية هو ذلك المكان الذي تبيع فيه الشركات ما يسمى بالأسهم وتستمد هذه الأسهم قيمتها الحقيقية من قيمة الشركة وتستمد الشركة قيمتها من القيمة التي تكتسبها أصولها فالشركة التي تستحوز على قيمة ٣٠ % من حصة السوق لها قيمة اعتبارية مختلفة تماما عن تلك الشركة التي لا تمتلك أكثر من 5 % فقط 

والشركة التي يديرها الهواة من عديمي الخبرة تعد لا شيء مقارنة بالشركة التي تدار بواسطة فريق إداري خبير ومتخصص، كل هذه مباديء أساسية تتحكم في تغيير قيمة الشركة على المدى الطويل .

 

وبالتالي يُمكن القول أن مسألة  الاعتماد على عملية التحليل الفني في دراسة السوق السعودي كاستراتيجية استثمارية فريدة ربما تناسب  المستثمر اليومي في حدود معينة، لكنه لا يناسب المستثمرين الذين يغزون السوق المالي بنية شراء أسهم الشركات على أمل المساعدة في تكوين مكاسب رأسمالية بعيدة المدى أي أن الاستثمار أو التداول اليومي الذي يعتمد على التحليل الفني غالبا ما لا يُفيد الأفراد 

وهكذا نكون قد تناولنا التحليل الفني في دراسة السوق السعودي ولكن ما هو الفرق بين التحليل الفني والمالي للأسهم

الفرق بين التحليل الفني والمالي للأسهم

 

يمكن القول أن التحليل المالي للاستثمار وحده لا يناسب أي مستثمر أو شخص يدخل السوق بنية شراء أسهم في شركات على أمل أن تساعده في تحقيق المكاسب الرأسمالية الكبيرة 

كما أنه من النادر أن تحقق أنشطة المضاربة والتداول اليومي في سوق الأسهم خاصة أية مكاسب طويلة الأجل للأفراد وهذا واضح ويعزى إلى أحد سببين أولهما أن هناك شركات كبيرة تنشط بصفة مستمرة في مجال المضاربة وتغتنم جميع فرص المراجحة قبل أن يلاحظها المستثمر العادي

 

 وثانيهما يمكن أنه عادة ما تكون رسوم العمولات التي يتم فرضها على المضاربين عالية جدا بوتيرة متسارعة مما يتسبب لا محالة في تآكل ما يمكن تحقيقه من أرباح بالقدر الذي معه قد لا تفيد المضاربة والتداول اليومي .

 

والتحليل المالي في أسواق المال، وهو ما يتم عن طريق تحديد القيمة الأساسية والعادلة للأسهم، وهنا يمكن القول أن هذا التحليل المالي يتعامل مع ما يريد، ويعتبر مفيد للغاية في حالة استحواذ الشركة ويتم من خلالها جني ثمار الربح باحترافية ومهنية للمحلل.

 

إلا أن  التحليل الفني في دراسة السوق السعودي دوره الرئيسي هو دراسة سيكولوجية القائمين بالتعامل عن طريق حركة السعر وذلك في سبيل إدراك نقاط القوة والضعف في السوق المالي وبناء التوقعات والاتجاهات المستقبلية، التي توضح كيفية التعامل في هذا الأمر وهذا ما يعتبر جزء من التحليل الاقتصادي حتى يتم إنجاز تحليل قوي العرض والطلب والتقييم للمتداولين في السوق.

 

إدراج أسهم الشركات في أسواق الأسهم 

 

بعد القيام بإدراج أسهم شركة ما في سوق الأوراق المالية وبدء التداول، يبدأ سعر أسهم هذه الشركة في التقلب وفقا لتقييم ومراجعة القيمة الحقيقية عبر المستثمرين والمتداولين.

وهناك العديد من المقاييس التي تتحكم في تقييم الأسهم، بما في ذلك نسبة السعر إلى الأرباح 

ويمكن القول أن هناك طريقتان رئيسيتين يتم اتباعها في التحليل الفني في دراسة السوق السعودي لإجراء تحليل الأسهم هما على النحو التالي: 

التحليل الأساسي : وهي طريقة لقياس قيمة السهم  الحقيقية عن طريق القيام باختبار جميع العوامل الاقتصادية والمالية ودراسة كل ما يمكنه أن يؤثر بشكل أو بآخر على سعر السهم وقد لا تنعكس العوامل المختلفة للتحليل الأساسي على السوق وبالتالي يقوم التحليل التقني: بالتنبؤ باتجاه الأسعار عن طريق دراسة البيانات التاريخية المختلفة من أمثال السعر والحجم.

 

الخلاصة: 

 

أن التحليل الفني في دراسة السوق السعودي هو أسلوب يستهدف دراسة حركة السعر السالفة وبيانات الأسعار التاريخية المتاحة الموضحة على خرائط حركة الأسعار بهدف توقع اتجاهات الأسعار القادمة والمستقبلية.

 

ويعتمد أسلوب التحليل الفني في دراسة السوق السعودي على تحديد شكل محدد في حركة السعر كما يمكن أن يوضح إلى أي اتجاه سوف يأخذ السوق في المستقبل مساره.

ويهدف التحليل الفني بصورة رئيسية إلى تحديد مستويات الأسعار المناسبة للشراء أو البيع، أي إمكانية تحديد المداخل والمخارج وتقييم الأسهم.

ويستند القائم بعملية التحليل الفني في دراسة السوق السعودي بشكل أساسي على مجموعة الخرائط والمؤشرات الفنية التي من أبرزها مؤشر وخريطة القوة النسبية.

ويركز البحث على أحد جوانب تقنيات التحليل الفني بوصفها أدوات يمكن الاستعانة بها عند تقييم مختلف الأسهم واتخاذ قرار الشراء أو البيع في التداولات اليومية في الأسواق المالية بالإضافة إلى بناء المحفظة الاستثمارية المثلى..

 

كما أن التحليل الفني في دراسة السوق السعودي من الممكن أن يكون أمرا في غاية الإفادة بالنسبة للمستثمر ولكن في حال تم استخدامه بوصفه أداة مساعدة ليس كمقياس أو معيار وحيد وفريد تتم به المفاضلة ما بين الأسهم أو البيع والشراء على أساسه وحده.

فالمستثمر الذكي هو من يمكنه الاعتماد على التحليل الأساسي ويعززه بالتحليل الفني، ولكن لا يسعه اختيار الاعتماد على التحليل الفني وحده لأنه بمفرده لا يمكنه أن يقوم   باستثمار.

مشاركة

مقالات تهمك

روابط صديقة

سيرفر زيادة متابعين

سي في

تصميم موشن جرافيك

ترجمة العلامة التجارية

برنامج حسابات

 

مقالات ذات صلة

error: Content is protected !!