ادراة المحتوي الرقمي ٢٠٢٢ من الألف للياء

ادراة المحتوي الرقمي

أنظمة ادراة المحتوي الرقمي تحافظ على المحتوى الالكتروني الخاص بك ذكيًا ومميزًا في حين أن موقع الويب يعتبر الصورة الرقمية للعمل الذي تقوم به وتساعدك المعلومات ذات الصلة والمواقع التفاعلية في الوصول إلى العميل المستهدف  بشكل مثالي.

 

حيث يتضمن المحتوى مجموعة كبيرة من الوثائق المكتوبة على سبيل المثال: المستندات التجارية وأدلة الاستخدام والمقالات والمدونات وغيرها، وتقوم أي مؤسسة بتخزين معلوماتها وإجراء التعديلات عليها وتحديثها بصفة مستمرة.

 

لأن التغيير يعد أمر ضروري في سبيل الحفاظ على الوثائق أو أي معلومات أخرى متواجدة بالموقع الإلكتروني حتى تبدو جديدة وملائمة وبالتالي تسهم في تعزيز الإنتاجية.

 

ما هو برنامج ادراة المحتوي الرقمي CMS؟

 

يُعرف برنامج ادراة المحتوي الرقمي أيضًا باسم نظام ادراة المحتوي الرقمي ويستخدم مثل هذا النظام في إنشاء محتويات مواقع الويب وإدارتها بكيفية مميزة مقارنة بالسابق، بحيث يُبسط مسائل إنشاء وتحرير المحتوى الرقمي بشكل عام عبر شبكة الإنترنت.

 

كما يمنحك ادراة المحتوي الرقمي قدرة فائقة على تحميل وتعديل وحذف المحتوى من موقع الويب الخاص بك دون حاجة لاتقان لغات البرمجة العالمية مثل HTML أو CSS وغيرهم من لغات البرمجة الأخرى إذ يعد مكان العمل الشامل لإنشاء المحتوى وتوزيعه بصورة استثنائية لا تتسبب في مواجهة موقعك الإلكتروني أي مشكلات.

 

إذ يمكن القول أن إدارة موقع الويب الخاص بك بواسطة برنامج ادراة المحتوي الرقمي تعد طريقة مثالية لتبسيط سير العمل والتأكد من مدى قدرة الموظفين على تحميل وإدارة محتوى موقع الويب الخاص بك بسهولة ويسر ودون حاجة إلى الرجوع إليك في كل مرة يريدون فيها القيام بذلك.

 

وهناك العديد والعديد من أنظمة ادراة المحتوي الرقمي التي يمكنك المفاضلة والاختيار من بينها بكل سلاسة ولكن يجب أن يعتمد اختيارك لنظام ادراة المحتوي الرقمي على احتياجات عملك الأساسية.

 

من هو صانع المحتوى الرقمي؟

 

في واقع الأمر، جميعنا منشئ محتوى نعم فنحن جميعًا نعتبرمشاركون في صناعة المحتوى، شئنا أم أبينا

وهذا الوصف يشمل الشركات الإعلامية الصغيرة والمتوسطة ورواد المحتوى، لأن المحتوى الرقمي يعتبر أي جزء من المعلومات المنشورة على الإنترنت، وهذا يعني على سبيل المثال أن كل تغريدة تشاركها وكل مقطع فيديو تقوم بتحميله  على Facebook، وكل مرة تجري تحديث لمدونتك، فإنك تؤدي دور صانع المحتوى الرقمي.

 

خصائص عامة لنظام ادراة المحتوي الرقمي CMS

 

  • امتلاك صلاحيات الوصول.
  • احتواء قوالب جاهزة.
  • دعم الإضافات البرمجية المتعددة.
  • إمكانية الدفع الإلكتروني.
  • إدارة الأعضاء.
  • امتلاك مكتبة شاملة.
  • تقسيم وتصنيف المحتويات.

 

فوائد نظام ادراة المحتوي الرقمي

 

لا تقتصر فائدة ادراة المحتوي الرقمي على مواقع الويب التي تشتمل على تصميمات وتغييرات بأي حال من الأحوال، حيث تعد الميزة الرئيسية ل أنظمة إدارة المحتوى الرقمي في أنها تساعد أرباب مواقع الويب في الحفاظ على المظهر المتجدد والحيوية دون حاجة إلى مشرف متخصص أو مُعد موقع محترف.

 

كما إن استخدام ادراة المحتوي الرقمي من شأنه المحافظة على تفرد المحتوى الخاص بك حيث يتم تخزين المعلومات أو المحتوى في موقع مركزي يسمح للمستخدمين الوصول إليها كما ويحتفظ النظام بفحص أي تغييريطرأ عليه بصورة فورية.

 

ويتمتع المحررون بسلطة التعامل مع المعلومات فحسب وأي تغيير أو تعديل على المحتوى ينعكس في جميع المستندات الموجودة داخل النظام بشكل كامل.

 

ادراة المحتوي الرقمي
أنظمة إدارة المحتوى الرقمي، مميزات نظام إدارة المحتوى، برامج إدارة المحتوى CMS، أنواع المحتوى الرقمي، مكونات المحتوى الرقمي، صناعة المحتوى الرقمي التعليمي، ما هي انواع المحتوى الرقمي؟

 

مميزات نظام إدارة المحتوى CMS

 

تمتلك أنظمة إدارة المحتوى الرقمي العديد من المميزات، والتي سوف نقوم بطرح أبرزها  عبر مجموعة من النقاط فيما يلي:

 

١. المحافظة على التحكم الكامل

 

توفر أدوات نظام ادراة المحتوي الرقمي السيطرة الكاملة على محتوى وتصميم الموقع الإلكتروني المكتوب في الموقع إذ يمكن القيام بإجراء التغييرات في أي وقت دون حاجة إلى مطور محترف أو ترميز.

 

٢. التطوير المعياري

 

يتيح ادراة المحتوي الرقمي مرونة والتي تُمكنك من إضافة ميزات ووحدات وفق الاحتياجات مما يجعل مواقع الويب تتمتع بقابلية عالية للتطوير.

٣. الحفاظ على حداثة المحتويات طوال الوقت

 

تحافظ مواقع الويب التي يُجرى تحديثها بصفة منتظمة مثل المحتوى والتصميم على إمكانية تطوير موقع الويب بدرجة كبيرة وكذلك تحسين ترتيب محركات البحث في إشارة واضحة إلى حداثة المحتوى.

 

٤. الوصول إلى صفحات ومميزات عديدة

 

بحيث لا تقتصر مواقع الويب التي تم إنشاؤها بواسطة أدوات أنظمة ادراة المحتوي الرقمي على أي عدد معين من الصفحات فمع القيام باستخدام المكونات الإضافية لجهات خارجية يمكن الوصول إلى عديد من الصفحات والمميزات.

٥. دعم عدة مستخدمين

 

تتيح أنظمة ادراة المحتوي الرقمي للعديد من المستخدمين العمل على الموقع بصرف النظر عن عدد الأماكن التي من المحتمل أن يتواجد بها الشخص المسئول عن إجراء التعديل.

٦. الحماية الفائقة

 

تتمتع برامج إدارة المحتوى CMS بأفضل مميزات الأمان القادرة على حماية المحتوى وموقع الويب الخاصين بك من المعتدين، حيث يتوفر لديك السيطرة الكاملة للوصول إلى محتواك.

٧.  التحديثات المستمرة

 

تتسم أدوات أنظمة ادراة المحتوي الرقمي بالمرونة العالية فيما يتعلق بعملية التحديث وبالتالي يمكنك القيام بتنفيذ التعديلات والتحديثات على الموقع الإلكتروني الخاص بك بكل سهولة تماشيا مع أحدث التقنيات الشائعة.

 

٨. تحسين خدمة العملاء

 

عن طريق CMS يمكنك تقديم خدمة عملاء على أعلى مستوى باستخدام خدمات التفاعل الفوري مثل الدردشة الحية ونماذج الاتصال للتعرف على المشكلات التي تراود مُستخدميك.

 

الخلاصة أن أي منظمة يمكنها جني فوائد نظام ادراة المحتوي الرقمي الفعال في أقصر فترة زمنية ممكنة مثل سهولة النشر وإجراء التعديل، وإدارة الصيغ، بالاضافة إلى القدرة على تحديث المحتوى بسلاسة ودون قيود ضرورة توافر الخلفية التقنية.

بحيث تسمح مثل هذه الأنظمة لمستخدميها بإنشاء واجهة موحدة، وضبط الإصدارات المختلفة من المحتوى كل هذا دون بتكاليف مادية بسيطة نسبيا.

 

وهذا يتضح جليًا، من اتجاه جميع القطاعات من شركات تكنولوجيا المعلومات إلى مؤسسات الرعاية الصحية لاستخدام CMS كجزء أساسي يسهل سير العمل ويعزز الجودة الشاملة.

 

 إذا كنت تمتلك شركة تتعامل مع محتوى ضخم فإن نظام ادراة المحتوي الرقمي هو الأداة المثالية التي بإمكانها تنظيم المعلومات وتبسيطها بصورة فعالة ومميزة حيث تسهم في المساعدة على بناء موقعك بشكل مباشر من البداية دون مواجهة أية معوقات تُذكر.

 

أفضل أنواع المحتوى الرقمي

 

مع اختلاف أنماط المحتوى ومع التطور الدائم والمتسارع للمنتجات الرقمية، يظل المحتوى التفاعلي من أفضل أنواع المحتوى الرقمي على الاطلاق، فالمحتوى الذي يدفع الجمهور إلى إعادة نشره أو ترك تعليق عليه أو حتى مشاركة قصته أو رأيه فيه هو أفضل الأنواع بلا أدنى شك.

 

حيث أنه بهذه الطريقة تكون قد حصلت على فرصة لمعرفة آراء الجمهور حول المنتج أو الخدمة التي تقدمها مما يساعدك في المضي نحو التحسين وتحقيق التميز في المستقبل.

 

أشكال المحتوى الرقمي

 

ما هي انواع المحتوى الرقمي؟ يصعب حصر مختلف أشكال المحتوى الرقمي بسبب كثرتها، لذا سوف نعرض فقط ١٥ نمطا من أشكال المحتوى التي يمكن تجربتها على سبيل المثال لا الحصر: 

 

الرسوم البيانية

الميمات Memes أو الصور الفكاهية

الصور

البيانات البحثية

الدردشات

المنشورات

النشرات الإخبارية

الكتب الالكترونية

الجداول الزمنية

مدونات الفيديو

الخرائط الذهنية

الرسوم التوضيحية

الاقتباس

التسجيلات الصوتية

 استطلاعات الرأي

 

مراحل ادراة المحتوي الرقمي

 

تشتمل عملية ادراة المحتوي الرقمي على مجموعة من المراحل والخطوات الرئيسية يمكن تلخيصها على النحو التالي في:

 

التخطيط

 

 يجب أولا وقبل أي شيء القيام بدراسة السوق الذي سوف تتواجد به، ثم عليك تحديد أهدافك ونقاط قوتك و مواطن  ضعفك، بعد ذلك قم بدراسة جمهورك جيدا، هكذا تستطيع التفكير بأي نوع من أنواع المحتوى ستبدأ، أو تعيين الصيغة المفصلة في الكتابة.

 

التنظيم

 

وهي مرحلة من مراحل ادراة المحتوي الرقمي التي يتم فيها إنشاء وتحديد التصنيفات التي سوف تعمل عليها.

 

الإنشاء

 

انشئ محتوى عالي الجودة ومفيد وفق التصنيفات المحددة الملائمة  لدراسة السوق التي قد قمت بها مسبقا.

 

التخزين

 

 تعتمد صيغة تخزين المحتوى على عدة عوامل تتضمن سهولة الوصول ودرجة الأمان، بالإضافة إلى مجموعة من العوامل الأخرى المستمدة من حاجة موقعك الإلكتروني.

 

سير العمل

 

يتم تحديد مجموعة القواعد التي تضمن الحفاظ على تواجدك المستمر نصب أعين جمهورك مع الالتزام بالسياسات العامة للشركة، مثل معدل نشر المحتوى، وقنوات التسويق التي سوف يتم استخدامها لهذا المحتوى.

 

المراجعة والتعديل

 

وتضمن لك هذه الخطوة من خطوات ادراة المحتوي الرقمي التأكد من ظهور المحتوى في أبهى صورة، ومن أنه يخلو تماما  من أية أخطاء لغوية أو تقنية.

 

النشر

 

يتم في تلك المرحلة تقديم المحتوى للجماهير المستهدفة عن طريق الموقع الإلكتروني.

 

التحليل

 

ويعد التحليل من أهم وأبرز المراحل التي من شأنها أن تحدد مدى نجاحك في إنتاج محتوى حظى باهتمام الجمهور، ومن ثم يمكنك فيما بعد القيام بالتحسين والتعديل، ومن بين معايير التحليل التي يمكن الاعتماد عليها نذكر: أعداد المشاهدات، معدل الارتداد، معدل تحويل الزوار إلى زبائن.

 

 

أدوات إنشاء محتوى رقمي متميز

 

على الرغم من أن أنظمة ادراة المحتوي الرقمي تساعدك في إدارة المحتوى الخاص بك، إلا أنها لا تساعدك ابدا على إنشائه، وهنا يأتي دور وسائل وأدوات إنشاء المحتوى، التي تتنوع ما بين الصور المتحركة وحتى الرسوم البيانية،فهي التي تضفي طابعًا احترافيًا على المحتوى الخاص بك.

 

ومن بعض من أدوات إنشاء المحتوى:

 

Canva

 

وهذه الأداة جديرة بأن تساعدك على إنشاء تصاميم مدهشة لأغراض متنوعة، بدءًا بإعلانات مواقع التواصل الاجتماعي، ومرورًا بصورة الغلاف الشخصي على تطبيق فيسبوك وليس انتهاءً بالرسوم البيانية.

بالإضافة إلى أن هذه الأداة تتميز بقوالب جميلة وجذابة تستطيع القيام بتخصيصها عبر اختيار الألوان والصور والنصوص المناسبة.

 

Giphy

 

ومن الملاحظ في الأونة الأخيرة انتشار الصور المتحركة من نمط (GIF) بحيث أصبحت وسيلة معتادة في التواصل بين الناس، وهذا ما جعلها بالتالي وسيلة مقبولة في عرض المحتوى. 

وتسمح لك تلك الأداة بالبحث في مكتبة ضخمة تضم ملايين من الصور المتحركة التي تم إنشاؤها في أوقات سالفة أو القيام بإنشاء الصور المتحركة الخاصة بك.

 

Crello

 

وتساعد هذه الأداة على إنشاء التصاميم والصور المتنوعة، كما تمكنك من إنشاء العروض التقديمية واستعمال الصور الخاصة والتعديل عليها وتتسم بسهولة الاستخدام.

 

أفضل أنظمة ادراة المحتوي الرقمي

 

توجد العديد من أنظمة ادراة المحتوي الرقمي والتي توفر طرق وأساليب آلية في سبيل  ادراة المحتوي الرقمي والتأكد من احتوائه على جميع عناصر و مكونات المحتوى الرقمي الهامة ولعلنا نذكر منها أفضل نظم ادراة المحتوي الرقمي

 

ووردبريس “WordPress”

 

ويعتبر من أكثر نظم ادراة المحتوي الرقمي سهولة وأمان كما ويتميز بقابليته للتحديث الأوتوماتيكي والذي يتطلب موافقتك المسبقة، وسرعته في الأداء، إلى جانب بساطته وخلوه من التعقيد وسرعة تنصيب النظام داخله وامتلاكه لدرجة عالية من الخصوصية والأمان إلى جانب تمنعه بواجهات وتصاميم جاهزة تسهل عليك تنفيذ المهام إلى جانب احتوائه على مكتبة شاملة لتحرير النصوص وإضافة المحتويات بشتى أشكالها بسهولة شديدة مع قدرته البالغة على تحسين المحتوى بحيث يحقق التوافق مع محركات البحث المختلفة وتجنب مجموعة كبيرة من السلبيات الشائعة في العديد من نظم ادراة المحتوي الرقمي الأخرى.

 

دروبال “Drupal”

 

ويتميز هذا النظام بأنه أحد  نظم ادراة المحتوي الرقمي القوية برمجيًا حيث يشتمل على مجموعة كبيرة من الأقسام، والواجهات الجاهزة ، القوالب المميزة والملفات الشخصية المدهشة التي من شأنها أن تساعدك على التدوين أو بناء التطبيقات.

 

جملة “Joomla”

 

يتميز جملة بأنه يعد نظام داعم لجميع أنواع المحتويات كما يوفر الدعم كذلك لكافة المواقع متعددة اللغات كما يدعم ايضا استخدام قوالب مميزة لجميع أنواع المحتويات إلا أنه لا يقوم بمنحك قوالب وإضافات مجانية.

وفي حال كنت مبتدئًا في عالم الويب، لا ننصحك ابدا باستخدام Joomla لأنك ربما تواجه بعض صعوبات في التعامل معه والتعلم عليه.

 

مودل “Moodle” 

 

يستخدم مودل “Moodle” في صناعة المحتوى الرقمي التعليمي فهو يعتبر الأشهر في مجال إدارة التعلم 

كما يعد نظام مجاني تماما ويدعم أكثر من 70 لغة وعدد لا حصر له من المستخدمين.

تم اللجوء إلى استخدامه بكثرة في ظلِّ جائحة كورونا، ولكنه يعاني من عدم وجود دعم فني بداخله 

 

ختاما ..

 

يمكن القول أن المحتوى الرقمي أصبح ضمن أساسيات نجاح أي عمل تقوم به، فالمحتوى الرقمي الفريد والمميز هو سبيلك إلى عميلك، ويعد اعتنائك بمحتواك صورة تعكس مدى اعتنائك بالخدمات المقدمة من طرفك.

وفي ظل تعدد أنواع المحتوى الرقمي، ظهر ما يعرف بصناعة ادراة المحتوي الرقمي أو خدمات ادارة المحتوي التي تتمثل باختصار شديد في انتقاء المحتوى الملائم  لطبيعة منتجك والعمل على خروجه بأفضل كيفية ممكنة لبناء جسر متين من الثقة بينك وبين جمهورك.

 

وبما أن صناعة المحتوى الرقمي تشكل جزءًا هاما ومحوريًا من الاستراتيجية الرقمية لأي مؤسسة أو شركة، وبالتالي فإن أي محتوى يتم إنتاجه يجب القيام بدراسته وتصميمه بعناية فائقة بحيث يحسن من أداء هويتك التجارية ويزيد معدلات وصولك إلى الجمهور المستهدف.

 

مشاركة

مقالات تهمك

روابط صديقة

سيرفر زيادة متابعين

سي في

تصميم موشن جرافيك

ترجمة العلامة التجارية

برنامج حسابات

 

مقالات ذات صلة

ادارة المحتوي الاعلامي

ادارة المحتوي الاعلامي 2022 في سطور

تمثل مسألة ادارة المحتوي الاعلامي والاتصالي، في المجتمع المعاصر، بمثابة تحدي حقيقي، وذلك نظرا لتعدد آليات ووسائل الإعلام والاتصال وتنوع محتوياتها.  في شركة المسوقون المبدعون

Read More »
error: Content is protected !!