كيف ابدا مشروع متجر الكتروني في 7 خطوات فقط

كيف ابدا مشروع متجر الكتروني

يدور سؤال كيف ابدا مشروع متجر الكتروني ؟ في أذهان الكثيرين، ولاسيما الذين قد يمتلكون بالفعل فكرة مشروع الا انهم يبحثون عن طريقة دراسات جدوي مشروعات لعمل أفضل متجر إلكتروني.

 

وهناك العديد من الأفكار البراقة التي تصلح لتنفيذ مشروع متجر إلكتروني ناجح ولكن يتعين الاختيار بناء على أسس ومعايير دقيقة و مرورا بمجموعة من الخطوات لضمان تحقيق نجاح المتجر الإلكتروني الخاص بك.

 

كيف ابدا مشروع متجر الكتروني ؟

 

إليك الإجابة عن هذا السؤال من خلال ٧ خطوات مثالية نحو بداية قوية لمشروع متجر الكتروني احترافي وناجح وهي : 

 

١. انتقاء المنتج الملائم

 

و كيف ابدا مشروع متجر الكتروني بدون القيام بتحديد المنتج المناسب،  فقد نكون مستعدا تماما لبدء مشروعك من ناحية تكلفة إنشاء متجر الكتروني بينما تحول عملية اختيار المنتج دون ذلك.

 

وعند اختيار الخدمة أو المنتج المناسب يتعين مراعاة تقديم خدمة أو عدة منتجات تلقى إقبالا واسعا ولا يوجد من يوفرها بشكل كبير حتى تجلب لك شهرة واسعة وأرباح عالية.

 

وفي حال إنك لا تملك هذه الخدمة الفريدة أو المنتج المميز الذي تقدمه يمكنك اللجوء إلى عدة طرق لتتمكن من تحديد نقطة رئيسية هامة تساعدك في الاجابة على سؤالك كيف ابدا مشروع متجر الكتروني ، ومن بينها: 

 

  • القيام بعصف ذهني للحصول على مزيد من الأفكار القادرة على سد الاحتياجات الملحة.
  • وضع قائمة بالمنتجات او الخدمات المراد تضمينها بمتجرك للمفاضلة والاختيار من بينها.
  • إجراء بحث متعمق حول أكثر المنتجات مبيعا.
  • اطرح على دائرة المعارف والمقربين سؤال حول نوعية السلع والخدمات التي يرغبون في الحصول عليها ويصعب عليهم ايجادها.
  • تفحص صفحات وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة.
  • اللجوء إلى Google Trends لإجراء بحث احترافي وتقييم الحجم الفعلي للطلب 

 

٢. التحقق من القدرة الفعلية على الترويج لهذا المنتج

 

وفي سبيل الإجابة عن السؤال كيف ابدا مشروع متجر الكتروني ، بعد القيام بانتقاء وتحديد المنتج المراد بيعه من خلال متجرك فليكن ” ألعاب لتنمية ذكاء الأطفال في عمر مرحلة ما قبل المدرسة” يجدر بك استعمال أدوات بحث مثل “Google Keyword Planner” للتأكد من وجود من يبحث عن مثل هذه المنتجات بالفعل .

 

سوف تتجه لكتابة اسم المنتج ومن ثم يظهر لك معدلات البحث الخاصة به، ومن ثم محاولة استكشاف المنافسين ومعرفة مواطن القوة ونقاط الضعف الخاصة بهم.

 

٣. تفقد مختلف المتاجر الإلكترونية 

 

القيام باستكشاف وتفقد المتاجر الإلكترونية الأخرى الموجودة على الساحة من شأنه أن بوجهك نحو تحديد أدق لنوعية المنتجات الأفضل للبيع، بالإضافة إلى أنه دون شك يكسبك إدراك حقيقي وفهم واسع لما تبحث عنه عند طرح سؤال كيف ابدا مشروع متجر الكتروني وذلك ينبع من معرفة الأنشطة التي يمارسونها   والتمكن من الانطلاق بقوة وثقة.

 

وعن طريق إجراء استكشاف لتلك المتاجر تستطيع التعرف على :

 

  • ما إذا كانوا يتجهون للإعلان بصفة مستمرة.
  • الخطط المتبعة من قبلهم في البيع.
  • نوعية المنتجات الأكثر مبيعًا لديهم.
  • السوق الذي يستهدفونه للترويج إلى منتجاتهم.
  • استراتيجياتهم التسويقية.
  • المنصات الإلكترونية التي يميلون إلى استخدامها.
  • سلوكيات العملاء.
  • نوعية المحتوى الأكثر جاذبية بالنسبة للمستخدمين.
  • صفات تجربة المستخدم الأكثر  ملاءمة للعملاء المستهدفين.

 

و كيف ابدا مشروع متجر الكتروني دون الإجابة على هذه التساؤلات، والتي من شأنها رسم  فكرة عامة عن المنافسين وما يزاولونه من أنشطة ومن ثم تتوافر مقومات بناء خطة عمل مثالية تضمن للمشروع النجاح.

 

٤. تصميم المتجر الإلكتروني 

 

بعد القيام بالتأكد من اختيار المنتج الملائم واستكشاف مختلف المتاجر الموجودة على الساحة وبالتالي توافر  صورة أوضح فيما يخص مشروع المتجر الإلكتروني، يجيء دور القيام ببناء هذا المتجر.

 

ومن الجدير بالذكر وجود العديد من الآليات التي يمكن عن طريقها إنشاء متجر إلكتروني مجاني او مدفوع، مثل نوعية المنصات التي تتيح للمستخدم إمكانية إنشاء متجر الكتروني عن طريقها إذ إنك تتجه إلى أفضل موقع لإنشاء متجر الكتروني كمنصة “Shopify“، أو اللجوء إلى شركة متخصصة في تصميم المتاجر الالكترونية بطريقة احترافية والتوجه بسؤال كيف ابدا مشروع متجر الكتروني لطلب الخدمة.

 

وايا كان كان حجم مشروعك وميزانيتك سوف تمدك هذه النوعية من الشركات المميزات القادرة على تحقيق النجاح لمشروعك الإلكتروني.

 

٥. تجربة عمليات الطلب والشراء

 

بعد إتمام بناء المتجر الإلكتروني وطرح جميع المنتجات بحيث يصبح مهيأ لتلقي طلبات المستخدمين، يجدر الحرص على اختبار عملية الشراء للتحقق من كونها تتم على أكمل وجه وبأقصى سهولة ولا تعرقلها أي مشكلات أو عقبات.

 

إذ ينبغي تقديم تجربة مستخدم خالية من التعقيد تحفز العميل على استمرار التعامل مع متجرك، واختصار أي مراحل أو خطوات يمكن الاستغناء عنها والتأكد كذلك من طلب المعلومات الهامة واللازمة لإتمام الدفع والشحن إلى العميل.

 

٦. تعدد طرق الدفع 

 

ربما انك الآن مندهش وتتساءل حول علاقة طرق الدفع بسؤال كيف ابدا مشروع متجر الكتروني ؟ ، نحيطك علما أن هناك ما يفيد ميل العملاء إلى مرونة وتعدد آليات الدفع لاختيار المناسب وأنهم في الغالب يميلون إلى تفضيل الدفع الالكتروني عن الدفع كاش.

 

الذلك فإن الحرص على توفير خيار الدفع الإلكتروني مثل ماستر كارد وبطاقة الائتمان وPayPal  يضمن لك نيل رضا مزيد من العملاء والفوز بولائهم واستمرارهم في التعامل معك.

 

٧. شركات شحن الطلبات

 

ويمكن اعتبار  خطوة تحديد شركات شحن احترافية للطلبات من أبرز الخطوات الواجب تولية الاهتمام بها لضمان عمليات توصيل مثالية للعملاء، كما أنها تعد كذلك من العوامل المساهمة في إنجاح أو إفشال المتجر الإلكتروني لذلك فإنه هناك ضرورة ملحة لتدقيق اختيارها ذات سمعة جيدة بحيث تعطي انطباع جيد عن متجرك.

  

الخلاصة

 

نتمنى أن تكون سطورنا السالفة  قد قدمت لك المساعدة  على فهم وإدراك أهم النقاط الواجب التطرق اليها علي سبيل الإجابة عن تساؤل “كيف ابدا مشروع متجر الكتروني بحيث تصبح الهام لك  للانطلاق نحو مشروع متجر الكتروني ناجح.

 

فإياك أن  تفكر في  استبعاد فكرة مشروع التجارة الإلكترونية الخاص بك لاعتقاد الخطوات معقدة وانك قد لا تقدر عليها ولكن عليك دائما أن لا تتخلى عن طموحك وعزمك على خوض التجربة تبدأ بالتخطيط الجيد وربما تفضي بك إلى مشروع متجر الكتروني مربح يمنحك نجاح محقق لا نهاية له ومكاسب وفيرة.

والآن ترى من أين ستبدأ مشروع متجرك الالكتروني؟

 

مشاركة

مقالات تهمك

روابط صديقة

سيرفر زيادة متابعين

سي في

تصميم موشن جرافيك

ترجمة العلامة التجارية

برنامج حسابات

 

مقالات ذات صلة

عمل دراسة جدوى لمشروع صغير

10 خطوات لـ عمل دراسة جدوى لمشروع صغير

يعتبر عمل دراسة جدوى لمشروع صغير مرحلة أساسية لتحقيق النجاح والاستدامة في عالم ريادة الأعمال، لأن المشروع الصغير يحمل في طياته إمكانيات هائلة للنمو والتطور. 

Read More »
عمل دراسة جدوى

8 خطوات لـ عمل دراسة جدوى:

تعتبر عمل دراسة جدوى من الخطوات الحيوية والضرورية في رحلة إطلاق المشاريع والاستثمارات، حيث تمثل البوصلة التوجيهية التي تسهم في تحليل الفرص وتقدير الإمكانيات والتحديات،

Read More »