أخطاء تجنبها لتسويق إلكتروني ناجح

أخطاء تجنبها لتسويق إلكتروني ناجح

اخطاء تجنبها لتسويق الالكترونى ناجح

أخطاء تجنبها لتسويق إلكتروني ناجح

بمرور الوقت نجد تغيراتٍ سريعةً في عالم التسويق الإلكترونى؛ ولهذا نتطلع إلى التطوير وإيجاد مستجدات هذا العالم مع إدراك أخطاء الماضى وفهمها؛ حتى يتم تداركها فيما بعد، ونصل إلى المستقبل المشرق. بالنظر إلى الماضى والطريقة التي كانت تدير بها العلامات التجارية حملات التسويق الإلكترونى لوحظ مشكلات عديدة ومتكررة، وفي هذا المقال سنساعدك في التعرف على الأخطاء الأكثر شيوعًا في عالم التسويق الإلكترونى لتتجنبها في المستقبل.

الفشل في تحديد الأهداف:-

هناك قاعدة عامة في عالم التسويق الإلكتروني تقول: “فشل التخطيط تخطيط للفشل”، بمعنى أنه إذا لم تتمكن من تحديد أهدافك بشكل مباشر فهذا سوف يؤدي فى نهاية المطاف لتشويه حملاتك وفشلها، إذن عليك قبل تنفيذ حملتك الخاصة أن تحدد أهدافك، وكذلك الخطط البديلة التىي سوف تقوم باتباعها فى حالة عدم نجاح خطتك الأساسية وتحديد الإستراتيجية الرئيسية للحملة.

سير على الخطوات الصحيحة

الفشل في تحديد الأهداف

عدم قياس الأداء بشكل منتظم:-

حملات التسويق الإلكترونى تحتاج إلى اهتمام ملحوظ؛ لذا عليك ألا تستخدم مبدأ “النشر والنسيان”، فالحملات دائمًا تتطلب إشرافًا دائمًا وتحديثاتٍ دوريةً؛ حتى يتم قياس الأداء العام لها بشكل دقيق، وعندما يتعلق الأمر بنشر الحملات على منصات التواصل الاجتماعى لابد من التركيز على الصورة الكاملة، فعلى سبيل المثال لدينا قناة تتوفر بها أعلى عدد من الزيارات ولكنها في نفس الوقت توفر عددًا أقل بكثير من العملاء المحتملين.. وبالتالي لن تتمكن من تكوين صورة لأدائها بمجرد النظر.

الفشل في الاستنتاجات:-

نجاحك في التسويق الإلكترونى يعتمد على الاختبار المستمر للحملة؛ حيث إنه -وكما تحدثنا في النقطة السابقة- ستكون حملتك في وضع مثالى إذا تمكنت من مراقبة تحليلات الحملات واختبارها بشكل دائم، ولكن يجب عليك الحذر من التسرع في استنتاجات وضع الأداء بدون أن تدرس أسبابها بدقة، فقد ينتج عن هذا التسرع تداعيات خطيرة وتأثيرات سلبية على الحملة مما قد يؤدى إلى فشلها. 

اقفز في كل اتجاه جديد:-

في عالم التسويق يتم مراعاةُ وجود توازن دقيق بين المحافظة على الوضع الحالي ومسايرة التطورات الحديثة، وحتى تتمكن من النجاح عليك بالاطلاع على التطورات والتغيرات الحديثة.. التغيرات التي تحدث سريعة جدًّا؛ ولهذا يجب على الشركات والمسوقين معرفة أحدث التقنيات والإستراتيجيات المستخدمة أولًا بأول، وإذا لم يحدث ذلك فلن تستطيع مواكبة التطورات بشكل شامل، وعلى جانب آخر فإن أحد الأخطاء الشائعة والتي ترتكبها عديد من العلامات التجارية هو إضافة تقنية معينة جديدة إلى البرنامج التسويقى الخاص بها بشكل مباشرة بدون أي إدراك لعواقب تلك الخطوة.

اقرأ أيضًا تصميم إعلان تجاري جذاب لعلامتك التجارية

استهداف الجمهور الخطأ:-

الجمهور هو العامل الرئيسي لنجاح حملة التسويق الإلكتروني فقد تكون هناك حملات متميزة تحتوى الكثير من الإبداع والأفكار الجديدة ولكنها بلا جدوى في حال وصولها إلى الجمهور الخطأ، وربما قد تكتب عنوان تعتقد أنه يبدو جذابًا وملهمًا ولكن إذا لم يحصل على ردة الفعل المتوقعة لدى الجمهور فلن يحقق الإعلان سوى الفشل، ربما عليك تحديد اهتمامات الجمهور المستهدف، وماهى اللغات التي تصلح لمخاطبتهم حتى يكون التواصل بشكل جيد.

اختيار الفئة الصحيحة

استهداف الجمهور

التقليل من أهمية الجوال:-

العديد من العلامات التجارية أدركت أن الجوال أصبح أحد الركائن الأساسية لنجاح الحملات التسويقية، والحقيقة أنه يجب أن تضع الجوال في اعتبارك في جميع خطط التسويق الإلكترونى للعلامة التجارية الخاصة بك عبر الإنترنت؛ لأنه يعد من أكبر فرص التواصل مع الجمهور، وبفقدان التعامل مع الجوال ستفقد فرصة التواصل مع شريحة هائلة من المتابعين المحتملين. وبحسب الإحصائيات الأخيرة فان متوسط عدد زيارات مستخدمي الجوال لمواقع الويب حاليًا يتجاوز نسبة الـ50%، وهذا معناه أن عدم إعطاء أهمية كبيرة للجوال قد يجعلك تخسر الكثير من العملاء المحتملين.

الاهتمام بالهاتف

أهمية الجوال فى التسويق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.